2 كانون الثاني يناير 2012 / 21:13 / بعد 6 أعوام

هدفان متأخران يمنحان فولهام فوزا مثيرا على ارسنال (قدم)

(لاضافة مقتبسات)

من مايك كوليت

لندن 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - سجل فولهام هدفين في الدقائق الأخيرة ليفوز 2-1 على ارسنال ويمنعه من العودة الى المراكز الاربعة الأولى في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مباراة مثيرة باستاد كرافن كوتيدج اليوم الاثنين.

وتقدم ارسنال اولا في الدقيقة 21 بضربة رأس من لوران كوشيلني لكن بعد طرد يوهان جورو قبل 12 دقيقة على نهاية زمن اللقاء بسبب مخالفة ضد بوبي زامورا نجح فولهام في هز الشباك مرتين ليحقق فوزه الأول في اربع مباريات.

وأدرك ستيف سيدويل التعادل لفولهام بضربة رأس في الدقيقة 85 قبل أن يسدد زامورا بالقدم اليسرى في الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح فريق المدرب مارتن يول النقاط الثلاث.

وقال يول مدرب فولهام الذي حقق انتصاره الأول في الدوري الانجليزي الممتاز على ارسنال في تسع محاولات لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”كان الأمر رائعا. أهنيء جميع اللاعبين لأن في الشوط الثاني كانوا في أفضل حالاتهم وادراك التعادل كان بمثابة دفعة قوية.“

وأضاف ”لعبنا بشكل جيد جدا في الشوط الثاني بعدما تفوقوا علينا في أول 25 دقيقة.“

لكن فينجر غريم يول عندما كان المدرب الهولندي يقود توتنهام هوتسبير المنافس التقليدي لارسنال لم يكن سعيدا.

وزعم فينجر أنه كان من المفترض عدم طرد جورو وأن ارسنال كان له ركلة جزاء في الشوط الأول عندما تعرض جرفينيو لاعاقة داخل منطقة الجزاء.

وقال فينجر ”لعبنا بعشرة لاعبين لكن في رأيي الانذار الثاني لجورو كان خطأ لصالحنا.“

وأضاف ”كان من المفترض أن نحصل على ركلة جزاء في الشوط الأول لكن الأمر أصبح صعبا بعد أن تقلصنا الى عشرة لاعبين. أعتقد أيضا أن الحكم كان مخطئا في الانذار الأول لجورو. كل شيء كان خطأ.“

وبدأ ارسنال اليوم وهو في المركز الرابع لكنه تراجع للمركز الخامس وراء تشيلسي الذي تغلب 2-1 خارج ملعبه على ولفرهامبتون واندرارز في وقت سابق اليوم.

ويملك تشيلسي 37 نقطة متقدما بنقطة واحدة على ارسنال. ولم يلعب أي من الفرق الثلاثة الأولى في الترتيب مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام اليوم وسيخوضون مبارياتهم في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وفي لقاءات أخرى جرت اليوم تغلب سوانسي سيتي 2-صفر خارج أرضه على استون فيلا كما فاز ستوك سيتي 2-1 على مضيفه بلاكبيرن روفرز وبنفس النتيجة فاز نوريتش سيتي خارج ملعبه على كوينز بارك رينجرز.

وفي استاد مولينو انهى تشيلسي سلسلة من اربع مباريات بدون انتصار عندما سجل فرانك لامبارد هدفا قبل النهاية ليقود الفريق اللندني للفوز على ولفرهامبتون واندرارز.

وتقدم تشيلسي - الذي تعادل في ثلاث مباريات متتالية قبل أن يخسر 3- 1 على ارضه امام استون فيلا يوم السبت الماضي - بهدف في مباراة اليوم عن طريق راميريس الذي سجل عقب اخفاق لاعبي ولفرهامبتون في ابعاد كرة من ركلة ركنية بعد مرور 54 دقيقة.

وعادل ستيفان وارد النتيجة في الدقيقة 84 قبل أن يسجل لامبارد هدف الفوز لتشيلسي في الدقيقة قبل الأخيرة.

وقال لامبارد لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”كان انتصارا ضخما. الكل يعلم أننا نواجه أوقاتا صعبة لكن التصميم ظهر وأعتقد أننا نستحق الفوز.“

وفاز سوانسي خارج ملعبه لاول مرة منذ صعوده للدوري الانجليزي الممتاز بعد أن سجل ناثان داير عقب مرور اربع دقائق على بداية المباراة على ملعب فيلا بارك واضاف وين روتليدج الهدف الثاني بعد مرور دقيقتين على بداية الشوط الثاني وهو الهدف الاول له في الدوري الممتاز منذ أن لعب لأول مرة في المسابقة قبل ثماني سنوات.

وفشل بلاكبيرن في الاستفادة من فوزه المفاجيء 3-2 على مانشستر يونايتد يوم السبت الماضي ليخسر على أرضه أمام ستوك في مباراة شهدت تسجيل بيتر كراوتش هدفيه رقمي 100 و101 في الدوري منذ بداية مسيرته.

أ م أ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below