18 كانون الأول ديسمبر 2011 / 18:32 / بعد 6 أعوام

سيتي يهزم أرسنال 1-صفر ويستعيد قمة الدوري الانجليزي من يونايتد (قدم)

(لإضافة نتائج)

لندن 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعاد ديفيد سيلفا فريقه مانشستر سيتي إلى صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه على أرسنال 1-صفر بعدما صعد مانشستر يونايتد للقمة لساعات قليلة في وقت سابق اليوم الأحد.

وأحرز سيلفا لاعب وسط منتخب اسبانيا هدف المباراة الوحيد بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 53 بعدما فشل فويتسيك شيشني حارس أرسنال في إبعاد كرة سددها ماريو بالوتيلي وتابعها سيرجيو اجويرو.

وبذل أرسنال مجهودا كبيرا لإدراك التعادل لكن سيتي حسم المباراة المثيرة في النهاية وأصبح رصيده 41 نقطة من 16 مباراة متقدما بنقطتين على يونايتد الذي فاز على كوينز بارك رينجرز 2-صفر.

وقفز توتنهام هوتسبير إلى المركز الثالث برصيد 34 نقطة بعد فوزه على سندرلاند بهدف نظيف أحرزه رومان بافليوتشنكو في الدقيقة 61.

وسجل وين روني هدفا بعد 52 ثانية من بداية اللقاء ليقود يونايتد الذي ودع مؤخرا دوري أبطال اوروبا إلى الفوز على كوينز بارك رينجرز ثم ضاعف مايكل كاريك تقدم الفريق في الشوط الثاني.

ورفع روني رصيده الى 12 هدفا في الدوري هذا الموسم بضربة رأس بعد كرة عرضية أرسلها انطونيو فالنسيا.

واستخلص كاريك الكرة من جوي بارتون في منتصف الملعب وتوغل بسرعة وسدد كرة أرضية قوية من عند حافة منطقة الجزاء فشل الحارس راديك شيرني في التصدي لها في الدقيقة 56.

وارتقى ليفربول إلى المركز السادس برصيد 29 نقطة متأخرا بفارق الأهداف عن ارسنال بعد فوزه على استون فيلا 2-صفر.

وسجل كريج بيلامي الهدف الأول في الدقيقة 11 وأضاف مارتن سكرتل هدف ليفربول الثاني بعد أربع دقائق.

وسدد لويس سواريز هداف ليفربول كرتين في إطار المرمى في الشوط الثاني من بينهما كرة رائعة من فوق الحارس الامريكي براد جوزان.

وهدف روني هو ثالث أسرع هدف في الموسم الجاري وكان بوسع يونايتد أن يضيف الهدف الثاني بعد مرور ثلاث دقائق فقط أمام منافسه كوينز بارك الصاعد حديثا لدوري الأضواء والذي فاز لاخر مرة على حامل اللقب في دوري الاضواء بشكله القديم عام 1992.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد ”اعتقد ان الأداء جيد لكننا اهدرنا الكثير من الفرص. كان يجب حسم المباراة بعد مرور 30 دقيقة.“

وأضاف فيرجسون مشيرا الى الخسارة أمام بال السويسري التي أطاحت بيونايتد من بطولة اوروبا منذ عشرة ايام ”أصبحت الخسارة ماضيا في تاريخ مانشستر يونايتد. نحن لم نجلس لنندب حظنا لكن كان لنا رد فعل.“

ووضع داني ويلبيك مهاجم يونايتد الكرة في المرمى أيضا في الدقيقة 24 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل كما تصدى شيرني لفرصتين خطيرتين في غضون ثلاث دقائق قبل نهاية الشوط الأول.

وأنهى هدف كاريك صياما للاعب عن التهديف في 70 مباراة واستمر لمدة عامين تقريبا منذ اخر اهدافه مع يونايتد في الدوري الممتاز.

وقال فيرجسون ”هذا الهدف حسم المباراة. لقد لعب بشكل رائع... كان في قمة مستواه.“

وشهدت المباراة مشاركة خافيير هرنانديز في الشوط الثاني كبديل لويلبيك ليعود الى الملاعب بعد غياب نحو اسبوعين بسبب إصابة في كاحله كان من المتوقع أن تبعده لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.

أ خ ر - م د ح (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below