30 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 15:03 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- سوريون يخرجون في مسيرة تأييد للأسد بعد تحذيره من زلزال

القصة 7104

السويداء في سوريا

تصوير 30 أكتوبر تشرين الأول 2011 ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 3.17 دقيقة

المصدر التلفزيون السوري

القيود غير متاح في سوريا

مقدمة - التلفزيون السوري يبث تصويرا لالاف السوريين أثناء مسيرة تأييد للرئيس بشار الأسد الذي حذر من ”زلزال“ اذا تدخل الغرب في سوريا.

اللقطات

السويداء - 30 أكتوبر تشرين الأول 2011

1 لقطات متعددة من الجو لمؤيدين للأسد يرفعون أعلاما في مسيرة.

2 مؤيدة للأسد لم تذكر اسمها تتحدث بالعربية.

3مؤيد للأسد لم يذكر اسمه يتحدث بالعربية.

4 مؤيد للأسد يتحدث بالعربية ردا على سؤال لأحد الصحفيين.

5 لقطات من الجو لمشاركين في مسيرة التأييد لبشار الأسد.

6 مؤيدون للأسد يلوحون بأعلام وصوره في المسيرة.

7 لقطات من الجو لالاف المشاركين في مسيرة التأييد للأسد.

دمشق - لقطات من الأرشيف

8 الرئيس السوري بشار الأسد يدخل.

9 الأسد يلوح للجمهور.

10 الأسد يصعد الى منصة.

11 الأسد يتجه لمنصة بينما الحضور يهتفون.

12 الأسد على منصة.

دمشق - لقطات من الأرشيف

13 الأسد يجلس مع محاورين.

14 الأسد يتحدث بالعربية.

15 الأسد جالس مع محاورين.

القصة - بث التلفزيون السوري تصويرا لآلاف المؤيدين للحكومة في شوارع مدينة السويداء معقل الدروز في سوريا اليوم الأحد.

وتقع السويداء في سهل حوران وهو منطقة زراعية جنوبي دمشق.

وذكر التلفزيون الحكومي ان الالاف تجمعوا من أجل حب الوطن وليقولا لا للتدخل الأجنبي.

وقالت مؤيدة لبشار الأسد شاركت في المسيرة اننا مع الأمة ومع بشار الأسد ونختار سوريا وبشار.

وقال مؤيد آخر شارك في المسيرة ايضا نحن مع زعيمنا بشار الأسد وسنبقى معه على الدوام.

وجاءت مسيرة اليوم الأحد غداة تحدذير الرئيس السوري في مقابلة مع صحيفة بريطانية من أن القوى الغربية تخاطر بالتسبب في ”زلزال“ يحرق الشرق الاوسط اذا تدخلت في سوريا.. وذلك بعد ان دعا محتجون الى توفير حماية خارجية من حملة قتل فيها ثلاثة الاف شخص.

وجاء تحذير الاسد قبل اجراء الحكومة السورية محادثات اليوم الاحد مع الجامعة العربية تهدف الى بدء حوار بين الحكومة والمعارضة وإنهاء أعمال العنف التي تصاعدت في شتى أنحاء سوريا في الايام الاخيرة.

وقال نشطاء إن القوات السورية قتلت اكثر من 50 مدنيا خلال الثماني والاربعين ساعة الماضية وقالت جماعة ان من يعتقد انهم منشقون عن الجيش قتلوا 30 جنديا في مدينة حمص وفي كمين في محافظة ادلب الواقعة في شمال سوريا امس السبت .

واثار قمع الاسد للانتفاضة المستمرة منذ سبعة أشهر إدانة من الامم المتحدة والجامعة العربية. ودعته الحكومات الغربية الى التنحي وفرضت عقوبات على صادرات النفط السوري وشركات حكومية.

وقال الاسد في مقابلة مع صحيفة صنداي تليجراف البريطانية ان الدول الغربية “ستزيد الضغط دون شك .” واضاف “لكن سوريا مختلفة من جميع الجوانب عن مصر وتونس واليمن. التاريخ مختلف.السياسة مختلفة.

”سوريا هي المحور الان في المنطقة. انها خط الصدع واذا لعبتم بالارض فتتسببون في زلزال. هل تريدون ان تروا افغانستان اخرى.. عشرات من (أمثال) افغانستان؟“

ومنذ بدء الاحتجاجات في مارس اذار والسلطات السورية تنحي باللائمة في اعمال العنف على مسلحين ومتطرفين دينيين مدعومين من الخارج تقول انهم قتلوا 1100 جندي وشرطي.

وتمنع سوريا معظم وسائل الإعلام الدولية من العمل في البلاد مما يجعل من الصعب التحقق من صحة روايات النشطاء والسلطات.

ولكن صمود المحتجين وتصميم السلطات على سحق المعارضة وحركة الانشقاق المتنامية في صفوف الجيش تجعل الاضطرابات في سوريا واحدة من أكثر المواجهات في انتفاضات الربيع العربي هذا العام استعصاء على الحل.

تلفزيون رويترز م م

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below