21 تموز يوليو 2011 / 20:49 / بعد 6 أعوام

موجة من الحر القائظ تنتشر في الولايات المتحدة

من بربارا جولدبيرج

نيويورك 21 يوليو تموز (رويترز) - توافدت الحشود على الشواطيء وأحواض السباحة في الساحل الشرقي للولايات المتحدة وفي الوسط الغربي اليوم الخميس في محاولة للتكيف لموجة حر شديدة أودت بحياة 22 شخصا على الاقل هذا الاسبوع.

وأصدرت هيئة الارصاد الجوية الوطنية تحذيرات من ارتفاع الحرارة في مساحات كبيرة بوسط الولايات المتحدة وشرقها قائلة ان الحر المصحوب بالرطوبة يمكن ان يزيد ”الاحساس الفعلي“ بالحرارة حتى درجة 46 مئوية حتى يوم السبت.

وبحلول عصر اليوم الخميس وصلت الحرارة في مدينة نيويورك الى 33 درجة مئوية لكن موقع اكيوويذر.كوم قال ان الحرارة الفعلية كما يشعر بها الناس بلغت 44 درجة مئوية.

وأقبل الناس على سفن مشاهدة الحيتان والزوارق السياحية عالية السرعة في بوسطن لتنفد الاماكن بحلول الضحى على امل الاستمتاع بنسمات المحيط المنعشة.

ورحبت مراكز التبريد في ريتشموند في فرجينيا ومدينة نيويورك بالسكان الذين يشعرون بالحر الزائد وطافت شاحنة محملة بخزان مياه شوارع مانهاتن تعرض اعادة ملأ زجاجات المياه لمنع اصابة السكان بالجفاف.

وقالت شركة الكهرباء كون اديسون ان من المحتمل انقطاع التيار بين حين واخر في نيويورك خلال الايام القادمة مع توقع تزايد الطلب لاقصى حد.

ووردت تقارير بشأن وصول الضباب الدخاني الى مستويات غير صحية بسبب الحر في شيكاجو حيث طلبت وكالة حماية البيئة في ايلينوي من السكان خفض الانشطة المسببة للتلوث مثل تشغيل المركبات دون داع واجتزاز العشب.

وقالت ماري يون خبيرة الارصاد الجوية في موقع اكيوويذر ان من المتوقع ان تغطي موجة الحر نصف الولايات المتحدة وتؤثر على حوالي نصف سكانها البالغ عددهم 310 ملايين نسمة بحلول مطلع الاسبوع.

واضافت يون ”ما يجعل هذه الموجة الحارة مؤثرة للغاية هو نطاقها وطول امدها.“

ومن المتوقع ان تتحطم الارقام القياسية القائمة منذ فترة طويلة في فيلادلفيا وغيرها من المدن بحلول غد الجمعة حيث يتوقع ان ترتفع درجات الحرارة. كما يتوقع ان يثير المنخفض الجوي الذي اتجه شرقا عواصف رعدية قوية ي الولايات الواقعة في الشمال الشرقي.

وفي وسط الولايات المتحدة حيث قتلت الحرارة الزائدة حوالي 20 شخصا تم الربط بين حرارة الجو وبين مزيد من حالات الوفاة.

وحدد السبب في وفاة امراة مسنة عثر على جثتها في غرفة نومها في سان لويس امس الاربعاء على انه سكتة بسبب الحر حيث لم يعمل جهاز التكييف رغم وصول الحرارة الى 37 درجة مئوية.

ووردت تقارير عن اسباب وفاة مشابهة اليوم الخميس في مدينة كانساس بولاية ميزوري حيث توفيت امراة في اوائل الثمانينات وفي هاتشينستون في كانساس حيث عثر على ثلاثة اشخاص مسنين متوفين في منازل منفصلة امس الاربعاء.

س ع - ع ع (من)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below