12 كانون الثاني يناير 2012 / 18:43 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-الصين تدعو سوريا لعدم عرقلة مراقبي الجامعة العربية

(لتصحيح اسم مبعوث الصين الخاص للشرق الاوسط)

القصة 4179

القاهرة

تصوير 12 يناير كانون الثاني 2012

الصوت طبيعي مع لغة عربية وصينية

المدة 2.06 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - الصين تدعو دمشق الى السماح لمراقبي الجامعة العربية بالقيام بمهمتهم في سوريا دون عوائق والعمل مع الجامعة العربية باتجاه التوصل الى توافق وحل يحظى بالاجماع للازمة.

اللقطات

1 مقر الجامعة العربية.

2 علم الجامعة العربية على المبنى.

3 اعلام الدول الاعضاء في الجامعة العربية.

4 لقطات متنوعة للامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في اجتماع مع المبعوث الخاص للصين الى الشرق الاوسط وو سيكه.

5 اعلام الدول العربية.

6 سيكه يتحدث بالعربية.

7 سيكه يتحدث بالصينية مع ترجمة عربية.

8 سيكه اثناء مقابلة.

القصة - دعت الصين سوريا اليوم الخميس للتعاون مع بعثة جامعة الدول العربية في البلاد ولكنها لم تصل الى حد توجيه انتقاد صريح للرئيس بشار الاسد.

وخلال زيارة لمقر الجامعة العربية في القاهرة قال المبعوث الصيني وو سيكه إنه يجب على دمشق السماح للمراقبين بالقيام بعملهم.

وأضاف أن هناك ملاحظات بشأن تعرض المراقبين لصعوبات على مدى اليومين الماضيين مما أعاق عملهم واصفا هذا بأنه أمر مؤسف.

وتقول جماعات سورية معارضة إن المراقبين الذين أرسلوا يوم 26 ديسمبر كانون الاول للتحقق مما إذا كانت سوريا تحترم خطة سلام عربية لم يفعلوا شيئا بل أكسبوا الأسد مزيدا من الوقت لقمع الاحتجاجات التي اندلعت في مارس اذار.

وقال انور مالك الجزائري الذي انسحب من فريق المراقبة هذا الأسبوع إن عددا من مراقبي جامعة الدول العربية انسحبوا من سوريا أو ربما كانوا بصدد ذلك قريبا بسبب إخفاق المهمة في وقف القمع العنيف للانتفاضة الشعبية ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

واضاف ان الكثير من زملائه السابقين يتفقون معه في الشعور بخيبة الامل.

وقال لرويترز في مكالمة هاتفية إنه لا يمكنه تحديد عددهم لكنهم كثيرون. وأضاف أن غضبهم يتضح عند التحدث إليهم.

وقال إن مستشارا قانونيا مغربيا وعامل إغاثة من جيبوتي ومصريا انسحبوا أيضا من بعثة المراقبة.

ولم يتسن على الفور التحقق من انسحابهم لكن مراقبا آخر طلب عدم نشر اسمه قال لرويترز إنه يعتزم الانسحاب من سوريا يوم الجمعة. وقال "البعثة لا تخدم المواطنين. لا تقدم أي شيء."

لكن في الوقت الذي تنتقد فيه الدول الغربية سوريا بشدة تتجنب روسيا والصين ودول عدم الانحياز انحاء اللائمة على الاسد في أعمال العنف.

تلفزيون رويترز س ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below