30 حزيران يونيو 2011 / 12:46 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- جنوب السودان يتبنى لهجة تصالحية في خلافه النفطي مع الشمال

القصة 3153

المدة 2.46 دقيقة

جوبا ورير في السودان

تصوير 28 يونيو حزيران 2011

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

اللقطات

(جوبا-28-6)

1 صحفيون جالسون في قاعة مؤتمرات صحفية.

2 لافتة لوزارة الاعلام.

3 بارنابا مارييل بنيامين وزير الاعلام في حكومة جنوب السودان يقول ”لكن النفط أيضا يدعم 70 في المئة من اقتصاد الشمال. لذا نحن ملتزمون بالتعاون معا من أجل تدفق النفط كي يستفيد السودان وشعب جنوب السودان مالك (النفط). وهذا سيوفر ايضا أجواء متآلفة بين الشعبيين وهذا حجر الزاوية في سياستنا.“

4 لقطات متعددة لصحفيين يدونون ملاحظات.

5 بنيامين يقول ”لهذا السبب نأسف تماما وندهش لقرار الرئيس السوداني بشأن إمكانية إغلاق الانابيب التي تنقل النفط من جنوب السودان.“

6 صحفيون.

7 بنيامين يقول ”نعتقد أن حكومة السودان الوطنية في الخرطوم مسؤولة عن حماية أرواح هؤلاء المدنيين لأن الحكومة هي من سلح تلك الميليشيات. والسماح لهم بقتل مواطنين ابرياء يجب أن يدان بأشد العبارات.“

8 صحفيون.

9 بنيامين يقول ”بالنيابة عن حكومة جنوب السودان وبالنيابة عن رئيس جنوب السودان نرحب بقرار الأمم المتحدة لاسيما قرار مجلس الأمن بالتأكيد على أن القوات الاثيوبية التي يبلغ قوامها 4200 جندي ستنشر في ابيي في غضون اسبوعين. هذا محل ترحيب كبير من جانب حكومة جنوب السودان ونحن ممتنون للتفويض الصريح الذي منح لهذه القوة التابعة للاتحاد الافريقي.“

10 صحفيون ينهضون من مقاعدهم.

(ريير في جنوب السودان-ارشيف)

11 لقطات متعددة لمنشأة نفطية.

القصة

هون جنوب السودان يوم الثلاثاء (28 يونيو حزيران) من شأن تهديد الشمال باغلاق خطوط انابيب نفطية وقال إن الجانبين بحاجة للتعاون للحفاظ على اقتصاديهما عقب انفصال الجنوب بعد أقل من أسبوعين.

وينتج الجنوب نحو 75 في المئة من انتاج البلاد من النفط وحجمه 500 ألف برميل يوميا ولكن معظم المصافي وخطوط الانابيب والموانئ في الشمال.

وقال بارنابا مارييل بنيامين وزير الاعلام في الجنوب للصحفيين إن الجنوب يعتزم مواصلة العمل مع الشمال بعد الانفصال المقرر في التاسع من يوليو تموز.

واضاف ”لكن النفط أيضا يدعم 70 في المئة من اقتصاد الشمال. لذا نحن ملتزمون بالتعاون معا من أجل تدفق النفط كي يستفيد السودان وشعب جنوب السودان مالك (النفط). وهذا سيوفر ايضا أجواء متآلفة بين الشعبيين وهذا حجر الزاوية في سياستنا.“

والنفط شريان الحياة لاقتصادي الجانبين وينتهي العمل بالترتيب الحالي الذي يقتسم بموجبه الجانبان ايرادات نفط الجنوب حين يعلن الجنوب استقلاله في التاسع من يوليو تموز.

وفي الأسبوع الماضي هدد الرئيس السوداني عمر حسن البشير بغلق خطوط أنابيب النفط إذا رفض الجنوب سداد رسوم عبور أو استمرار العمل بالترتيبات الحالية بعد الانفصال.

”لهذا السبب نأسف تماما وندهش لقرار الرئيس السوداني بشأن إمكانية إغلاق الانابيب التي تنقل النفط من جنوب السودان.“

وصوت الجنوب لصالح الانفصال عن الشمال في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني جرى الاتفاق على اجرائه في اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 والتي انهت الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب.

وبعد الاستفتاء الذي جرى في أجواء سلمية واعتراف الشمال بنتيجته خيم التوتر على عملية الانفصال في مراحلها الأخيرة وشمل ذلك مواجهات عسكرية في أجزاء من منطقة ابيي النفطية الحدودية.

وأدان وزير الإعلام الجنوبي هجوما وقع يوم الأحد على قطار يقل مدنيين جنوبيين في ولاية جنوب كردفان الشمالية.

وقال بنيامين ”نعتقد أن حكومة السودان الوطنية في الخرطوم مسؤولة عن حماية أرواح هؤلاء المدنيين لأن الحكومة هي من سلح تلك الميليشيات. والسماح لهم بقتل مواطنين ابرياء يجب أن يدان بأشد العبارات.“

وقال إن مدنيا قتل وأصيب سبعة في الهجوم.

وقالت الأمم المتحدة إن أفرادا من قبيلة المسيرية الشمالية نفذوا الهجوم. ونفت المسيرية ذلك.

وأقر مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين قرارا بنشر 4200 جندي اثيوبي في منطقة ابيي المتنازع عليها لمدة ستة اشهر.

وقال بنيامين ”هذا محل ترحيب كبير من جانب حكومة جنوب السودان ونحن ممتنون للتفويض الصريح الذي منح لهذه القوة التابعة للاتحاد الافريقي.“

ولم يتفق الجنوب والشمال بعد على بعض الموضوعات الهامة ومن بينها ترسيم الحدود وكيفية تقاسم الدين الخارجي على السودان وقدره نحو 38 مليار دولار.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية

م ص ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below