12 أيلول سبتمبر 2011 / 16:34 / بعد 6 أعوام

وكالة الطاقة الذرية تقول ان سوريا عرضت التعاون في التحقيق النووي

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

فيينا 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين ان سوريا عرضت التعاون مع تحقيق للوكالة في موقع مفاعل مشتبه به بعد سنوات من المماطلة وإنه جرى اقتراح عقد اجتماع بشأن القضية في اكتوبر تشرين الأول.

وقال أمانو إنه يأمل في الحصول على ”معلومات كاملة“ بشأن موقع دير الزور الصحراوي الذي قصفته إسرائيل في عام 2007 .

وكان دبلوماسيون غربيون استقبلوا بحذر عروضا سابقة من دمشق للتعاون.

وكانت تقارير للمخابرات الامريكية أفادت بأن موقع دير الزور كان مفاعلا في مراحل مبكرة ومن تصميم كوريا الشمالية لانتاج البلوتونيوم الذي يستخدم في تصنيع أسلحة قبل ان تدمره الطائرات الاسرائيلية.

وأعلنت سوريا ان الموقع كان منشأة عسكرية غير نووية. لكن أمانو قال إنه يؤيد نتيجة توصلت إليها الوكالة الدولية في وقت سابق هذا العام مفادها أن ”من المرجح بشدة“ أن الموقع المدمر كان مفاعلا نوويا وكان ينبغي إبلاغ الوكالة عنه.

وفي يونيو حزيران الماضي صوت مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لصالح احالة الملف السوري الى مجلس الامن الدولي وانتقد دمشق لرفضها التعاون مع مساعي الوكالة للحصول على معلومات ملموسة بشأن دير الزور ومواقع أخرى.

وعارضت روسيا والصين إحالة الملف السوري إلى المجلس مما يبرز الانقسامات بين القوى الكبرى.

وكانت تلك المرة الأولى التي يحيل فيها مجلس محافظي الوكالة -التي تتخذ من فيينا مقرا والمكلفة بمنع انتشار الأسلحة النووية- دولة إلى مجلس الأمن منذ إحالة الملف الإيراني قبل نحو خمس سنوات.

وتزامنت الخطوة مع استمرار الحملة العسكرية ضد المحتجين المطالبين بالديمقراطية في سوريا.

ولمح بعض الدبلوماسيين الغربيين المقيمين في فيينا إلى أن الاضطرابات في سوريا يمكن أن تزيد من تعقيد جهود حمل دمشق على التعاون بشأن القضية النووية.

وفي خطاب ألقاه اليوم الاثنين امام مجلس المحافظين قال أمانو ان سوريا أبدت في خطاب ارسلته الشهر الماضي ”استعدادها للاجتماع مع موظفي الوكالة المختصين بالضمانات في دمشق في اكتوبر“ وذلك وفقا لنسخة من بيان له وزعت على وسائل الإعلام.

وذكر امانو ان الرسالة السورية قالت ان الغرض من الاجتماع والمحادثات هو ”الاتفاق على خطة عمل لحسم القضايا الهامة“ المتعلقة بموقع دير الزور.

وصرح بأن الوكالة اقترحت عقد الاجتماع يومي 10 و11 اكتوبر تشرين الاول ”بهدف تحقيق تقدم في مهمة التحقق التي تقوم بها الوكالة في سوريا“.

وتنفي سوريا إخفاء برنامج لصنع اسلحة نووية.

وقبيل تصويت مجلس محافظي الوكالة الدولية في يونيو حزيران على إحالة الملف إلى مجلس الأمن عرضت سوريا التعاون الكامل مع الوكالة بعدما رفضت في البداية طلبات متكررة للوصول إلى دير الزور.

ورفض دبلوماسيون غربيون العرض السوري في ذلك الوقت ووصفوه بأنه مناورة وقالوا إن من المهم أن يتحرك مجلس المحافظين نظرا لأن ذلك من شأنه أن يبعث أيضا رسالة تحذير لبلدان أخرى مثل إيران.

وكان مجلس المحافظين قد أحال إيران إلى مجلس الأمن الدولي في 2006 بسبب فشلها في تبديد الشكوك في أنها تسعى لتطوير اسلحة نووية. وفرضت الأمم المتحدة منذ ذلك الحين أربع جولات عقوبات على طهران بسبب رفضها وقف أنشطة نووية حساسة.

م ص ع - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below