7 كانون الأول ديسمبر 2011 / 09:39 / منذ 6 أعوام

سفر رئيس باكستان إلى دبي بعد "ألم في الصدر" يثير شائعات

من أوجوستين أنتوني

اسلام اباد 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يجري الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ما قال مكتبه اليوم الأربعاء إنها فحوص طبية روتينية في مستشفى بدبي لكن مصدرا آخر قال إن الغرض هو العلاج من أزمة قلبية بسيطة وأثارت الأنباء تكهنات باحتمال استقالته.

وقال مكتب زرداري إن تقريرا ورد في موقع إخباري على الانترنت واطلق الكثير من التكهنات غير صحيح. ولم تتأثر الأسواق المالية بهذه الشائعات.

وقال فرحة الله بابار المتحدث باسم الرئاسة لرويترز ”الرئيس آصف علي زرداري في مستشفى بدبي لإجراء اختبارات وفحوص طبية كما كان مزمعا.“

وأضاف ”التقارير التي وردت في بعض قطاعات الإعلام تتكهن بأنشطة الرئيس وارتباطاته محض تكهن وتخيل وغير صحيحة.“

لكن مصدرا باكستانيا في دبي مطلع على حالة الرئيس قال لرويترز إن زرداري أصيب بأزمة قلبية بسيطة.

وقال المصدر ”قبل يومين أصيب بألم في الصدر“ وقرر التوجه إلى دبي.

وأضاف المصدر أنه قبل ست سنوات أصيب زرداري بأزمة قلبية بسيطة ”ومنذ ذلك الحين وهو يتناول أدوية.“

وقال ميان منير هانس وهو عضو في حزب الشعب الباكستاني الذي ينتمي له زرداري ومقيم في دبي إن الرئيس وصل إلى دبي الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي امس الثلاثاء.

وتابع ”اتجه إلى سيارته في المطار ولم يستقل أي سيارة اسعاف“ مضيفا أن طبيبه ووزير البترول عاصم حسين كانا برفقته. وقال هانس إن زرداري نقل على الفور إلى المستشفى الأمريكي في دبي.

ومضى يقول ”إنه ينال قسطا من الراحة في المستشفى الآن. ربما يبقى هناك يومين أو ثلاثة.“

ورفض توماس موراي المسؤول التنفيذي بالمستشفى الأمريكي الذي اتصلت به رويترز التعقيب على هذه التقارير.

لكن هانس قال إن هذه الزيارة الطبية ”لفحص روتيني على قلبه.“

وزخر موقع تويتر ومواقع أخرى للتواصل الاجتماعي على الانترنت بشائعات عن صحته واحتمال استقالته.

وقالت فوزية وهاب وهي عضو رفيع في حزب الشعب الباكستاني ”بالغت بعض العناصر في هذا الأمر لإحداث اضطرابات في البلاد... زيارته لدبي وإجرائه فحوصا طبية أمر طبيعي تماما.“

وتتعرض الحكومة المدنية في باكستان لضغط شديد خلال الأسابيع القليلة الماضية بعد استقالة سفيرها في واشنطن بسبب مذكرة مزعومة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) طلبا للمساعدة في منع محاولة فاشلة للانقلاب في مايو ايار.

(شارك في التغطية ريبيكا كونواي في إسلام أباد وفيصل عزيز في كراتي وآمنة بكر وبروين مينون في دبي)

د م-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below