12 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 00:53 / منذ 6 أعوام

مقتل وزير الداخلية المكسيكي في تحطم هليكوبتر

مكسيكو سيتي 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل وزير الداخلية المكسيكي فرانسيسكو بليك في تحطم طائرة هليكوبتر امس الجمعة في ضربة لحملة الحكومة ضد عصابات المخدرات القوية.

واظهرت لقطات تلفزيونية حطام الطائرة المتناثر على سفح تل تغطيه الخضرة جنوبي العاصمة حيث قتل بليك وسبعة آخرون كانوا على متن الطائرة.

وقال الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون ان الطقس كان ملبدا بالغيوم وقت وقوع الحادث مرجحا احتمال ان يكون تحطم الطائرة نتيجة حادث عرضي.

لكنه قال في خطاب تلفزيوني نعى فيه بليك ووصفه بأنه كان مكسيكيا عظيما انه لا يمكن استبعاد اي احتمال.

واضاف الرئيس المكسيكي قائلا ”ستكون التحقيقات شاملة وستنظر في كل الافتراضات المحتملة.“

وتخوض المكسيك صراعا قاسيا ضد عصابات المخدرات قتل فيه 45 الف شخص خلال السنوات الخمس الماضية. وكان بليك عضوا رئيسيا في الفريق الامني للرئيس فيليب كالديرون.

وقال سكان محليون يقطنون قرب موقع تحطم الطائرة وهي منطقة نائية لا يمكن الوصول إليها إلا عبر طرق ترابية ان الطقس كان سيئا عندما سقطت طائرة الوزير صباح الجمعة.

وقال احد المزارعين ويدعى كاسيرو دي كورتيز ”امكننا سماع صوت محركها الذي بدا غير طبيعي. لم نتمكن من رؤية مكان سقوطها.“

وبليك هو ثاني وزير داخلية مكسيكي يلقى حتفه في حادث طيران خلال رئاسة كالديرون. وكان الحادث السابق وقع قبل ثلاثة اعوام واعلن انه حادث عرضي ومن المفارقات ان بليك نعى سلفه في رسالة اخيرة على حسابه على موقع تويتر.

وخلال عمله في منصبه تولى بليك مسؤولية مساعدة كالديرون في تنفيذ استراتيجيته ضد عصابات المخدرات وايضا المفاوضات مع احزاب المعارضة في البرلمان. ووقف نواب البرلمان دقيقة حدادا على الوزير الراحل.

وهيمن قرار الرئيس الاستعانة بالجيش في محاربة عصابات المخدرات بعد فترة وجيزة من اعتلائه السلطة في ديسمبر كانون الاول 2006 على رئاسة كالديرون.

وألغى كالديرون ارتباطاته خلال الجمعة والغى ايضا زيارة لهاواي للمشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي (أبك).

وأعلن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي كان في طريقه ايضا لهاواي اجرى اتصالا هاتفيا من الطائرة الرئاسية بنظيره المكسيكي امس الجمعة للاعراب عن حزنه لوفاة وزير الداخلية.

وقال بن رودز نائب مستشار الامن القومي الامريكي للصحفيين المسافرين مع اوباما ان الرئيس الامريكي اتصل بالرئيس كالديرون للاعراب ”عن صدمته وحزنه فور علمه بالوفاة المأساوية.“

وقال رودز ان الولايات المتحدة ”عملت عن كثب مع اولئك الذين فقدوا في حادث التحطم وتعتبرهم شركاء مقربين وتعلم انهم كانوا مسؤولين اقوياء.“

واضاف ”الرئيس (اوباما) عزز التزامه بالشراكة القوية بين الولايات المتحدة والمكسيك في هذا الوقت العصيب والتزم بالبقاء على اتصال قريب مع الرئيس كالديرون.“

واضعف ارتفاع معدلات القتلى التأييد لحزب العمل الوطني الحاكم قبيل انتخابات رئاسية مقررة في يوليو تموز المقبل وقلل شعبية كالديرون خلال العام الحالي الى ادنى مستوياتها على الاطلاق.

ولد بليك في تيخوانا على الحدود المكسيكية مع الولايات المتحدة وتدرب على العمل في المحاماة قبل ان يصبح نائبا عن ولاية باجا كاليفورنيا الى ان انضم الى الحكومة.

وقال سقراط باستيدا احد قادة الحزب الحاكم في ولاية باجا كاليفورنيا ”الحزن كبير أولا لفقد صديق عزيز وأيضا بسبب ان ذلك يمثل ضربة قوية في غمرة الحرب ضد المجرمين في المكسيك.“

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2008 قتل وزير الداخلية الأسبق خوان كاميلو مورينو وسبعة اخرون اثر تحطم طائرتهم الصغيرة قرب شارع رئيسي في العاصمة مكسيكو سيتي خلال فترة الذروة.

وخلص المحققون آنذاك الى ان طائرة مورينو كانت تحلق على مسافة قريبة جدا من طائرة نفاثة امامها وعلى نفس الخط الملاحي للطائرات التي تهبط في مطار مكسيكو سيتي.

وتولى بليك المنصب في يوليو تموز 2010 ليكون رابع رجل يشغل منصب وزير الداخلية خلال فترة حكم كالديرون.

م ع ذ - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below