13 كانون الثاني يناير 2012 / 22:58 / بعد 6 أعوام

اشتباكات بين محتجين والشرطة العسكرية عند موقع محطة نووية في مصر

القاهرة 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - اصيب اكثر من 12 شخصا اليوم الجمعة عندما حاولت الشرطة العسكرية المصرية تفريق مئات المحتجين المصريين الذين كانوا يطالبون بنقل مشروع محطة نووية حكومية.

وتجمع نحو 500 مصري امام المحطة الواقعة في الضبعة على ساحل البحر المتوسط مطالبين بالغاء هذا المشروع قائلين انهم فقدوا اراضيهم بسبب اقامة المحطة في هذا المكان.

وقالت وزارة الكهرباء المصرية في مارس اذار ان مصر ستمضي قدما في العطاء المتعلق ببناء المحطة بعد الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وصرح مصدر امني وشهود بان الجنود والمحتجين تبادلوا الرشق بالحجارة واطلاق النار بعد ان ازال المحتجون جدارا يحيط بموقع المحطة.

وقال المصدر الامني ان 13 شخصا على الاقل كلهم مدنيون اصيبوا في الاشتباكات. ولكن صحيفة الاهرام المصرية المملوكة للدولة قالت على موقعها على الانترنت ان 41 شخصا اصيبوا منهم 29 جنديا.

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below