10 آذار مارس 2016 / 12:31 / منذ عامين

تلفزيون- الأهوار تجذب العراقيين لتمضية العطلات بعيدا عن صخب المدن

الموضوع 4051

المدة 4.33 دقيقة

محافظة ذي قار في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تجذب منطقة الأهوار في جنوب العراق سكان المدن الذين يرغبون في استكشاف الطبيعة واستنشاق هواء نقي.

وسعى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لتجفيف معظم الأهوار المجاورة لحدود إيران في فترة التسعينيات عندما اتهم سكانها بالخيانة أثناء الحرب العراقية الإيرانية بين 1980 و1988.

وصب صدام آنذاك جام غضبه على الأهوار وجففها لإخراج معارضيه الذين كانوا يختبئون في أدغالها.

وبعد سقوطه في عام 2003 دمر السكان المحليون العديد من السدود لإعادة المياه إلى مجاريها في المنطقة وكثفت وكالات أجنبية تهتم بالبيئة جهودها من أجل إعادة الحياة للأهوار مجددا.

وتعرضت المنطقة للجفاف في السنوات الأخيرة لكن مع عودة الماء لها ظهرت مجددا النباتات الطويلة وعادت الطيور والأسماك والتنوع الطبيعي للمنطقة وإن كان ببطء.

وتزور أُسر عديدة لاسيما من محافظات جنوب العراق الأهوار في عطلة نهاية الأسبوع خاصة منطقة الجبايش في محافظة ذي قار.

وقال عراقي من البصرة يزور المنطقة مع أُسرته ويدعى راضي عبد علي ”هي سفرة ترفيهية للهروب من زحام البصرة وضنك العمل..يعني ضغوطات العمل. فلذلك اتجهنا إلى منطقة واسعة ومنطقة بها خضار.. بها ماء للترفيه. وهناك نقطة ثانية مهمة إحنا ملتفتين لها وهي إنه نكون يعني بدايات نواة لتشجيع السياحة في هذه المناطق. لكون البصرة خالية من المناطق السياحية يعني. خالية من الاهتمام بالمناطق السياحية. فلذلك نحن نشجع الشعب البصري والناس الآخرين انه يلتجئون إلى هاي المناطق.“

وقال زائر آخر من البصرة أيضا يدعى عبد المنعم الديراوي إنه يتعين على هيئة السياحة العراقية بذل مزيد من الجهد لتعريف الناس بالأهوار وتشجيعهم على زيارتها.

وأضاف ”المنطقة كما ترون إنها جميلة جدا ورائعة والمنطقة آمنة. وحتى يعني زائري هذه المنطقة الذين شاهدناهم هم من مختلف المحافظات الجنوبية العراقية وحتى من شمال العراق شاهدت عائلة كانت في هذه المنطقة. السياحة لو اهتمت الدوائر المعنية بالسياحة لو اهتمت بهذه المنطقة لكانت.. لازدهرت السياحة في أهوار الجنوب إضافة إلى أن الأهوار هي منطقة محمية تجتمع فيها مختلف الطيور المهاجرة من مختلف بلدان العالم. فالمنطقة غنية جدا بالأسماك والطيور وأجواؤها المنعشة التي يحتاجها المواطن العراقي والجنوبي ليستنشق هذا الهواء العليل.“

وعاش عرب الأهوار في المنطقة منذ ألوف السنين قبل أن يُدمر صدام منطقتهم.

وعاد القرويون إلى الجبايش بعد سقوط صدام وعندما عادت المياه للتدفق في المنطقة مجددا.

لكن سلام عبد النبي وهو من سكان هور الجبايش ويجوب أنحاء المنطقة بقاربه الصغير قال إن المنطقة في حاجة لمنشآت مثل المظلات التي تحمي الزوار من حرارة الشمس اللافحة والمقاعد التي يستريحون عليها.

وحث الحكومة على أن تولي المنطقة مزيدا من الاهتمام وتشجع السياحة فيها.

وأضاف عبد النبي ”إذا ماكو ماء (إذا لم يكن الماء موجود) الناس ما تيجي. نشف الماء بالصيف اللي عدى الناس ما أحد أجا. هسا من أجا الماء رجع الطير نفسيته والسمك ومتونسة تجي تونس الناس. بس إحنا نطلب شنو كون الحكومة تساعد تطلع شنو تسوي مكانات للناس اللي تجي زيارة. الناس اللي تجي تتونس كون اكو مكانات تخصصها تطلع بوكلت يسوي مكانات تخصصها. تسقفها سقيفة تسوي لهم تجي الناس تتونس بيها. الناس ماكو مكانات لأن شمس مفتوحة ما ترتاح بقعدتها. بس هواي (كثير) ناس قاعدة ماكو مكانات لأن الشمس مفتوحة ما ترتاح بقعدتها. بس هي شنو بالشخاتير (القوارب) تصور وهاي.“

وقال زائر آخر للأهوار من البصرة يدعى فائز ناصر الكنعاني إن المنطقة تساعده على الاسترخاء ونسيان ضغوط الحياة اليومية في المدينة.

واضاف الكنعاني ”واحد من هذه العوامل إن عوامل يعني الترفيه بالمدينة ضعيفة أو محدودة قياسا إلى دول مجاورة مثل الكويت وإيران. الجانب الآخر إنه كسر لإيقاع المدينة مهم جدا. أنت عندما تدخل إلى منطقة الأهوار تنتهي من المدينة وتنتهي من هذه الضوضاء (بالانجليزية) وتدخل إلى هدوء الطبيعة. حتى الإنسان هنا هادئ الطبيعة..كل شي.. يشوف أشياء ما شايفها قبل. عنصر المفاجأة موجود عندما تشوف طيور وتشوف جواميس بأشكال مختلفة. الهور مشهد غير مسبق يعني دائما يفاجئك بصور جديدة لأن الطبيعة متجددة.“

وتعتبر منطقة الأهوار التي تغذى من نهري دجلة والفرات منطقة تكاثر لمصائد الخليج كما أنها توفر مكان استراحة لألوف الطيور البرية المهاجرة بين سيبيريا وأفريقيا.

والآن أُضيف إلى ذلك أن الأهوار أصبحت مكان استجمام هادئا للعراقيين الذين يفرون من صخب المدينة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below