16 آذار مارس 2016 / 15:08 / بعد عامين

حصري-وزير الزراعة: تحليل الفاو يحدد مستقبل إمدادات القمح لمصر

من مها الدهان

أبوظبي 16 مارس آذار (رويترز) - قال وزير الزراعة المصري إن مصر ستسمح بواردات القمح التي تحوي نسبة ضئيلة من طفيل الإرجوت بينما تحاول الهيئات الحكومية حل الخلاف الذي عطل الشحنات المتجهة إلى أكبر مشتر للقمح في العالم.

وأبلغ الوزير عصام فايد رويترز أن مسؤولة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) التي استدعيت لحل الخلاف على أساس علمي لم تتلق جدولا زمنيا.

وقال فايد في مقابلة بأبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة حيث يقوم بزيارة رسمية ”لن أضغط على أي أحد.“

وقال ”أتابع الأمر للتأكد من إتمامه بأسرع ما يمكن لكنه يستغرق وقتا ولا أستطيع أن أقول لك كم سيستغرق حاليا.“

ويتناقض موقف فايد بشأن مستويات الطفيل المقبولة في الواردات تناقضا مباشرا مع مسؤولي إدارة الحجر الزراعي الذين يقولون إنه لن يسمح بأي نسبة من الإرجوت في الشحنات لحين تعديل القوانين.

وأدى الخلاف بين الحجر الزراعي المصري ووزارتي الزراعة والتموين بخصوص المستويات المسموح بها للإرجوت- وهو فطر شائع في الحبوب- إلى رفض سلسلة شحنات من القمح وأزمة ثقة مع الموردين العالميين.

وواصل المتعاملون إبداء اعتراضهم بالإحجام عن المشاركة لتتراجع عروض بيع القمح في المناقصات تراجعا حادا. وفي مناقصة جرت اليوم لم تتلق هيئة السلع التموينية سوى ستة عروض مقارنة مع متوسط نحو 15 عرضا قبل الأزمة.

والتزم سعد موسى المدير السابق لإدارة الحجر الزراعي الذي جرى تغييره في السادس من مارس آذار بلائحة ترجع إلى عام 2001 تحكم عمل الإدارة وتنص على عدم قبول أي نسبة من الإرجوت.

ودافعت وزارتا الزراعة والتموين عن قبول مستويات ضئيلة لا تزيد على 0.05 بالمئة وهو معيار عالمي شائع منصوص عليه في مواصفات القمح المصرية الصادرة عام 2010.

وعطل موقف موسى مناقصات شراء القمح وأثار إمكانية نقص السلعة الاستراتيجية التي يعتمد عليها فقراء مصر من خلال برنامج ضخم للخبز المدعم.

وقال فايد ”هذا ينبغي أن يتوقف لأنه أصبح قضية كبيرة... نتجه إلى مشكلة أمن قومي.“

وفي اليوم التالي لعزل موسى صدر إعلان بتكليف خبيرة في الفاو بإجراء تحليل لمخاطر الإرجوت وتقديم توصيات عن مستويات الأمان.

وقال فايد ”لا مشكلة شخصية بيني وبين موسى لكن ما يهمني هو مصلحة مصر والشعب المصري.“

وقال ”لدي رأي علمي وأريد تغيير المواصفات المصرية ثم هناك تدابير معينة ينبغي أن آخذها.. موسى لم يسلك هذا الطريق.“

وقال فايد إن تحليل المخاطر الذي يجري حاليا قد يشمل عملا ميدانيا وقد يستغرق أسابيع أو شهورا.

ولا يوجد مؤشر حتى الآن على توصية خبيرة الفاو.

وقال ”قد توصي بصفر أو 0.05 أو 0.04 بالمئة.“

وسيلتقي فايد بالخبيرة للمرة الأولى غدا الخميس لدى عودته إلى القاهرة.

ارتباك

لكن الموردين العالميين الذين اعتادوا على تقديم عروض القمح بشكل منتظم في المناقصات الحكومية المصرية يرغبون في مزيد من الوضوح قبل العودة إلى أكبر عميل لهم.

وقال فايد إنه لحين التوصل إلى رأي نهائي فإن مصر ستقبل بشحنات القمح التي لا تزيد مستويات الإرجوت فيها على 0.05 بالمئة.

وقال ”نحن ملتزمون بالمواصفات المصرية حتى ذلك الحين“ مشيرا إلى مواصفات 2010.

كان إبراهيم إمبابي الرئيس الجديد لإدارة الحجر الزراعي أبلغ رويترز في الثامن من مارس آذار أنه سيواصل سياسة عدم السماح بأي نسبة إرجوت وفقا للمنصوص عليه في لائحة 2001 لحين صدور تشريع جديد.

وقال فايد إنه غير قلق على احتياطيات القمح المصرية لأن هيئة السلع التموينية أجرت مناقصات ناجحة في الفترة الأخيرة.

وقال ”هناك مناقصات ومشتريات.“ (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below