22 آذار مارس 2016 / 15:53 / بعد عامين

تلفزيون- أطفال في بيروت يشاركون في دروس لتعلم اليوجا

الموضوع 2013

المدة 4.02 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

معروف أن اليوجا تساعد في تخفيف الضغط وتحقيق الهدوء. والآن أصبح في وسع الأطفال بالعاصمة اللبنانية بيروت الاستمتاع بفوائد ممارسة اليوجا.

فمعلمة اليوجا ياسمين سنو تنظم دروسا أسبوعية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وسبع سنوات.

وقالت ياسمين وهي نفسها أُم لطفلين إن اليوجا تساعد الأطفال على الهدوء والتركيز أكثر في المدرسة.

أضافت لتلفزيون رويترز ”لي 15 سنة باعمل يوجا ولي عم بأعلم ثمان سنين. بلشت (بدأت) أعلم الكبار وأنا عندي ولدين صغار. ومن هن وببطني كنت أعمل يوجا معهن. ولذلك ومن هن رُضع بلشت أدخلهن ع فكرة اليوجا. وشوي شوي بالمدرسة وقت فاتوا على المدارس المعلمات..الأهل بلشوا يطلبوا مني يقولوا لي شو فيه طرق نروق الأولاد ونخليهن يركزوا أكثر. وبلشت أعمل جلسات (بالانجليزية) بالمدرسة وهونيك طلعت الفكرة.“

ويمارس الأطفال في الجلسات وضعيات اليوجا المختلفة ويرقصون على الموسيقى بصحبة آبائهم.

وقالت اللبنانية سينثيا البان التي تحضر دروس اليوجا مع ابنتها آية إن اليوجا ساعدت طفلتها على أن تكون بصحة جيدة وسعيدة.

وأضافت ”بلشت باليوجا هي وببطني وكنا نعمل يوجا سوا. والحلو كثير اللي صار وقت خلفتها كل ما إلا أووم بتروق وهي بيبي (رضيعة) كفينا يوجا سوا مع بعض. بسبب اليوجا كثير هي هادئة ومرنة وذكية. هلأ (الآن) أكيد كل أُم بتحكي عن إبنها أو بنتها هيك بس فيه الناس بيقولولي ها الشي. وكثير بيعطي هدوء.“

وقالت طفلة تدعى علية بيطار ”اليوجا كثير منيحه وباحب اليوجا.“

وبدأت دروس اليوجا للأطفال في شهر ديسمبر كانون الأول بمركز هنا لليوجا في منطقة الحمراء ببيروت.

وقالت رولا طاهر مديرة المركز إن اليوجا تحظى بشعبية متنامية في لبنان.

أضافت رولا ”أكيد الشغل مع الأولاد حلو بس ما انه سهل. عم تعمل مجهود قوي ياسمين لحتى تقدر تخليهن يعني ينسجموا بقلب الصف ويتجاوبوا معه. لما بييجي الولد لأول مرة ما بيكون فايت بالجو. بس شوي شوي عم يتعودوا وعم بيحبوا الفكرة لأنه هي ما انها مثل اليوجا تبع الكبار. يعني ما انها تمارين قاسية أو قوية. لأ بتكون لعب أكثر وبيغنوا شوي وبيعملوا وضعيات (بالانجليزية) هن بيحبوها يعني.“

وتذكر رولا أن الكثير من الآباء يطلبون منها تنظيم دروس في اليوجا للأطفال الأكبر سنا والمراهقين.

ويأمل المركز في أن يضيف المزيد من دروس اليوجا قريبا وفي أن يساعد في جعل أطفال بيروت ينعمون بالهدوء والسكينة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below