31 آذار مارس 2016 / 12:38 / بعد عامين

تلفزيون-إجراءات أمن مشددة حول قاعدة بحرية بطرابلس إثر وصول حكومة مدعومة من الأمم المتحدة

الموضوع 4145

المدة 1.29 دقيقة

طرابلس في ليبيا

تصوير 31 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

شُددت إجراءات الأمن حول قاعدة طرابلس البحرية اليوم الخميس (31 مارس آذار) لحماية حكومة الوحدة الجديدة المدعومة من الأمم المتحدة ورئيسها رئيس الوزراء فائز السراج الذي وصل إلى ليبيا مع ستة أعضاء من المجلس الرئاسي أمس بطريق البحر.

وأحاط جنود مدججون بالسلاح بالقاعدة مدعومين بعربات مدرعة وشاحنات تابعة للشرطة عليها مدافع ثقيلة.

ومازال الوضع في طرابلس متوترا. وبعد ساعات من وصول أعضاء المجلس الرئاسي اندلعت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للمجلس.

وتوقف بث قناة تلفزيونية رئيسية مؤيدة لحكومة موازية في طرابلس.

كانت الحكومة الموازية في طرابلس وجماعات مسلحة تدعمها حذرت في الأيام القليلة الماضية من انتقال حكومة الوفاق إلى العاصمة الليبية.

وانبثقت حكومة الوفاق الوطني عن اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة وقع في ديسمبر كانون الأول الماضي بهدف إنهاء الأزمة السياسية التي تعيشها ليبيا وتسوية صراع مسلح والتصدي للنفوذ المتنامي لتنظيم الدولة الإسلامية.

واعترفت قوى غربية بحكومة الوفاق كحكومة شرعية وحيدة لليبيا لكنها تواجه معارضة مستمرة من متشددين في شرق ليبيا وغربها.

ومنذ 2014 يتنافس في ليبيا برلمانان لكل منهما حكومة تمثله وتحالفات فضفاضة لكتائب مسلحة تدعمه. وصعدت فصائل مسلحة بالحكومة الموجودة في طرابلس إلى السلطة بعد انتصارها في معركة للسيطرة على العاصمة في 2014.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below