6 نيسان أبريل 2016 / 15:32 / بعد عامين

تلفزيون- شباب غزة يستفيدون من ملاعب جديدة لكرة القدم في تمضية أوقات فراغهم

الموضوع 3017

المدة 4.03 دقيقة

دير البلح وخان يونس في قطاع غزة

تصوير 3 و4 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

وفرت ملاعب جديدة مُعشبة لكرة القدم في قطاع غزة الفقير للشباب والفتيان وسيلة مفيدة لتمضية أوقات فراغهم وهي كثيرة مع ارتفاع معدلات البطالة في القطاع.

وتُقدر الأمم المتحدة أن 80 في المئة من سكان قطاع غزة يعتمدون في معيشتهم على المعونات مشيرة إلى أن نحو 43 في المئة يعانون البطالة من إجمالي عدد السكان الذي يقدر بنحو 1.95 مليون نسمة.

وهناك نحو 25 ملعبا جديدا في قطاع غزة أنشأها رجال أعمال محليين كما يستثمر الاتحاد الدولي (الفيفا) في 20 ملعبا إضافيا.

وفي ملعب لكرة القدم يغطي سطحه نجيل صناعي بدير البلح قال أحد اللاعبين إن هذه الملاعب تجمع الناس معا.

وأضاف ياسر أبو ستة ”برغم الحصار وبرغم التضييق إلا أنه الشباب يعني بتتجه لهذه الملاعب المُعشبة اللي أُنتجت حديثا قلنا بعد الحرب. بتلعب بتجمع من بعض بتتداين مرة. بتجمع من بعض 3 شيقل 4 شيقل. زي ما بنأخذ الساعة هان بخمسين شيقل (13 دولارا) وأحيانا صاحب الملعب يعني بيراعي الشباب إن نقص يعني عشرة شيقل خمسة شيقل بيمشي. بنجمع من بعض وبنلعب بنطَير زهقنا ساعة أو ساعة ونص يوميا بنأخذ يومين في الأسبوع أو 3 أيام على حسب يعني الحاجة يعني.“

وقال مدير الملعب حسين أبو دان إن ملعبه مُقام طبعا للمعايير العالمية.

وأضاف ”لما أنشأناه.. أنشأناه حسب المقاييس الرياضية العالمية. إنشاء الملعب يتطلب طبعاً ترخيص والترخيص يشمله بعض الأشياء مثل الحماية تكون متوفرة. أيضاً مقاييس النجيل ح تكون صحية. متوافر مثلا الإسعافات الأولية في المكان إذا تصاوب (أُصيب) أي لاعب تصاوب أي حاجة.“

وينسق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في مدينة غزة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن مشروع يتكلف مليون دولار لإعادة بناء ملاعب كرة القدم التي دُمرت أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة في 2014.

وقال مساعد الأمين العام لاتحاد كرة القدم الفلسطيني محمد العمصي ”عملية الانتشار الواسع هذه ينظر لها اتحاد كرة القدم بمنظور إيجابي كونها تساهم في عملية انتشار اللعبة. في عملية دخول الساحات الشعبية على ملاعب نظيفة ومُعشبة. حقيقة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم استوعب هذا الأمر وتم الموافقة من قبل الفيفا على إنشاء مشروع متكامل لعشرين ملعب تدريبي موزعة على المحافظات الخمس في قطاع غزة بواقع خمس ملاعب في كل محافظة وبالتالي المشاركة ستكون مفتوحة لجميع الأعمار السنية المختلفة.“

ويعاني قطاع غزة الذي تديره حركة حماس منذ عام 2007 من أزمة اقتصادية تفاقمت بسبب حرب 2014 والحصار الإسرائيلي وتدمير الحكومة المصرية لأنفاق التهريب بين القطاع ومصر.

ومع تزايد الصعوبات يقول رئيس بلدية دير البلح سعيد نصار إن إنشاء ملعب جديد يمكن على الأقل أن يوفر مكانا يمكن لشباب غزة أن يقضوا فيه وقتهم.

وأضاف نصار ”هذا الملعب جاء لخدمة شباب المدينة والشباب الآخرين لقضاء وقت فراغهم حيث أنه أصبحت المحلات الترفيهية الموجودة محدودة والشباب عندهم أوقات كثيرة من الفراغ وكان لا بد من إيجاد مكان لقضاء بعض الوقت.“

وقال لاعب كرة قدم يدعى محمد عاشور ”إحنا بنرتاد هذا الملعب من ما يقارب سنتين. بنلعب فيه كرة القدم لمدة ساعة. طبعاً سعر الساعة هنا ما قبل المغرب خمسين شيقل وبعد صلاة المغرب يصير سعر الساعة 70 شيقل وبنعمل نظام الفرق كاملة من 3 مرات.“

وتسيطر إسرائيل على معابر قطاع غزة الساحلي الأمر الذي يمكنها من مراقبة كل وارداته وصادراته.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below