10 نيسان أبريل 2016 / 13:32 / بعد عامين

تلفزيون-مقتل نحو 100 شخص في حريق معبد بالهند

الموضوع 7113

المدة 2.20 دقيقة

كولام وكيرالا ونيودلهي في الهند

تصوير 10 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر إيه.إن.آي

القيود لا يوجد

القصة

شب حريق هائل في معبد بولاية كيرالا في جنوب الهند اليوم الأحد (10 أبريل نيسان) مما أدى إلى مقتل نحو 100 شخص وإصابة أكثر من 200 آخرين كانوا قد تجمعوا لمشاهدة عرض للألعاب النارية بمناسبة بدء السنة الهندوسية الجديدة.

واحتشد آلاف الأشخاص داخل معبد بوتينجال ديفي في حي كولام الساحلي. وبدأ عرض الألعاب النارية عند منتصف الليل واستمر لساعات.

وذكر سكان يعيشون قرب المعبد أن الحريق شب حينما سقطت إحدى الألعاب النارية على سقيفة كانت الألعاب النارية مخزنة بها مما أدى إلى وقوع انفجار واندلاع الحريق . ويقع المعبد على بعد نحو 70 كيلومترا من تيروفانانتابورام عاصمة ولاية كيرالا.

وتوجه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بالطائرة إلى كولام مع فريق طبي لمساعدات سلطات الولاية في علاج العدد الكبير من المصابين في تحرك سريع لاستباق الانتقادات بسبب نقص تدابير السلامة العامة.

وواجه مودي انتقادات عامة في الماضي للفشل في التعامل سريعا مع كوارث مثل الفيضانات في مدينة تشيناي أواخر العام الماضي. وبقيت أجزاء كبيرة من المدينة غارقة لعدة أيام قبل أن تصل المساعدة من الحكومة.

وقال أومن تشاندي رئيس وزراء كيرالا إن 98 شخصا قتلوا عندما حاصرت النيران كثيرين منهم داخل المعبد وأصيب نحو 300 شخص.

وأمرت الحكومة الاتحادية الجيش بمساعدة سلطات كيرالا بتوجيه سفينتين حربيتين يحملان مساعدات طبية إلى كولام.

ومع استعداد كيرالا لإجراء انتخابات المجلس المحلي تحول حريق المعبد إلى قضية سياسية حيث طالب زعماء محليون بإجراء تحقيق يتعلق بعرض الألعاب النارية.

وفي كيرالا تراجع حزب بهاراتيا جاناتا الذي يرأسه مودي عن منافسيه حزب المؤتمر والشيوعيين. وركز حزب بهاراتيا جاناتا لعقود على بناء دعم قوي على مستوى القاعدة في الولاية.

وقال رئيس وزراء كيرالا إن حكومة حي كولام نفت منح سلطات المعبد تصريحا لإقامة عرض ألعاب نارية وأشار إلى أن الحكومة ستحقق في الأمر.

واتهمت الشرطة سلطات المعبد بالاهمال. ولم يتح الوصول لأمين المعبد على الفور للتعليق.

وتزخر كيرالا بالمعابد ويديرها أوصياء أثرياء وأصحاب نفوذ ينتهكون القوانين المحلية عادة. وتقيم المعابد كل عام عروض ألعاب نارية وتتنافس فيما بينها لتقديم العرض الأكثر إبهارا. وتختار لجنة تحكيم المعبد الفائز.

وكان انفجار الألعاب النارية قويا لدرجة أن بعض أجزاء سقف المعبد انهارت. وعرضت وسائل الإعلام المحلية لقطات للجرافات وهي ترفع الأنقاض من المنطقة.

ومعبد بوتينجال هو أحد أقدم معابد الولاية.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below