10 نيسان أبريل 2016 / 18:45 / بعد عامين

مقدمة 1-دورتموند يقر بانتهاء سباق لقب الدوري الالماني تقريبا بعد التعادل

(لإضافة نتيجة كولونيا وليفركوزن ومقتبسات توخيل)

برلين 10 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بدا أن توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند استسلم في سباق المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الالماني لكرة القدم بعد تعادل فريقه 2-2 مع مضيفه شالكه في قمة محلية اليوم الأحد ليترك بايرن ميونيخ المتصدر متقدما بفارق سبع نقاط.

وتقدم دورتموند مرتين عن طريق هدف رائع من شينجي كاجاوا وآخر غريب من ماتياس جينتر لكن شالكه عوض تأخره في كل مرة عبر ليروي ساني وكلاس يان هنتيلار من ركلة جزاء.

ويتقدم بايرن - الفائز 3-1 في شتوتجارت أمس السبت - بسبع نقاط على دورتموند قبل خمس مباريات فقط على نهاية الموسم.

ويحتل شالكه - الذي استعاد توازنه قليلا بعد هزيمة مذلة 3-صفر أمام انجولشتاد الأسبوع الماضي - المركز السابع برصيد 45 نقطة بفارق الأهداف خلف بروسيا مونشنجلادباخ وماينتس.

لكن آماله في التأهل لدوري أبطال اوروبا تراجعت عندما فاز باير ليفركوزن 2-صفر في كولونيا ليتقدم عليه بثلاث نقاط في المركز الرابع الذي يمنح صاحبه فرصة اللعب في الأدوار التمهيدية للبطولة القارية.

وقال توخيل لمحطة سكاي سبورتس دويتشلاند التلفزيونية بنبرة الأمر الواقع ”إنه سيناريو في غاية الواقعية أن يصبح بايرن بطلا. بالطبع.. نخوض مباراتنا الرسمية رقم 48 هذا الموسم ونحن قريبون للغاية من أقصى قدراتنا البدنية.“

وأجرى توخيل ثمانية تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع ليفربول 1-1 في الدوري الاوروبي يوم الخميس.

ولم يكن هناك الكثير من الاثارة في الشوط الأول وأتيحت الفرص الأخطر لشالكه إذ سدد ساني في القائم من 20 مترا كما أطلق جونيور كايسارا تسديدة مرت من أمام المرمى.

لكن الحياة دبت في المباراة في الشوط الثاني.

وسجل دورتموند الهدف الأول في الدقيقة 49 عندما مرر موريتس لايتنر بكعب القدم إلى كاجاوا وسدد لاعب الوسط الياباني في الشباك من فوق الحارس رالف فيرمان من عند حافة منطقة الجزاء.

وتعادل ساني لشالكه بعد دقيقتين من متابعة لكرة مرتدة من الحارس رومان بوركي لكن المباراة تحولت مرة أخرى.

واصطدمت تسديدة هنريخ مخيتاريان من ركلة حرة بأحد مدافعي شالكه وسقطت في منطقة الجزاء وفشل الدفاع في ابعادها ليضعها جينتر برأسه في الشباك دون مضايقة.

وأدرك هنتيلار التعادل مجددا بعدما حصل المهاجم الهولندي على ركلة جزاء نفذها بنفسه في الدقيقة 65 بعد مخالفة ارتكبها ضده سقراطيس باباستوثوبولوس. وأتيحت فرص للفريقين للفوز باللقاء في نهاية مثيرة.

وقال توخيل ”تقدمنا مرتين وسمحنا لهم بالتسجيل بكل سهولة.. وبعد ذلك أتيحت لنا ثلاث فرص للفوز بالمباراة. لكن لا يوجد عندي أي مشكلة.“

وهز يوليان براندت وخافيير هرنانديز الشباك في غضون خمس دقائق قبل نهاية الشوط الأول لصالح ليفركوزن أمام جاره كولونيا وكانت النهاية متوترة إثر طرد ليوناردو بيتنكورت من كولونيا وفندل من ليفركوزن في الوقت المحتسب بدل الضائع. (اعداد أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below