11 نيسان أبريل 2016 / 07:56 / بعد عامين

وكالة: تحسن شبكة مياه مدينة فلينت لكنها غير مستقرة

ديترويت 11 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول كبير في الوكالة الأمريكية للحماية البيئية إن شبكة مياه الشرب في مدينة فلينت بولاية ميشيجان -الملوثة بالرصاص ما أوجد أزمة صحية أثارت قلق الجهات المحلية- بدأت تتحسن لكنها لا تزال غير مستقرة.

وقال روبرت كابلان المدير الإداري المناوب للمنطقة خلال اجتماع ضم مسؤولين محليين ومن الولاية في المدينة لمناقشة الأزمة ”شبكة مياه الشرب تتحسن“.

وقال في الاجتماع ”لدينا تراجع كبير في مستويات الرصاص الذائب وما نراه الآن هو الرصاص الجزيئي ما يشير إلى أن الشبكة غير مستقرة“.

وقال ريك سنايدر حاكم ولاية ميشيجان في بيان ”عندما نلحظ اتجاها إيجابيا في جودة مياه فلينت يمثل ذلك أنباء سارة لنا لكن لا يزال أمامنا الكثير من الجهد كي نوفر للناس مياها سليمة يحتاجونها ويستحقونها“.

وقال كابلان إنه في حين أن إضافة مركبات الفوسفات الكيميائية لإعادة تبطين شبكة أنابيب مياه الشرب ومنع التآكل أثبتت نجاحا لكن جزيئات الرصاص غير المرئية لا تزال تمثل مشكلة عشوائية غير مأمونة العواقب.

وقال إن مرشحات المياه تتعامل مع تلك المشكلة لكن أفضل خيار أنه يتعين على السكان تطهير شبكات المياه في منازلهم للتخلص من الرواسب وإعادة تبطين الأنابيب بالفوسفات.

ومضى يقول إن الرسالة البسيطة التي يجب أن ينقلها المسؤولون المحليون وفي الولاية إلى سكان الولاية وعددهم 100 ألف نسمة هي اتباع هذا النهج.

وقال إن الإصلاح التام لمشكلة مياه فلينت سيستغرق وقتا مشيرا إلى أن الخبراء لم يضعوا جدولا زمنيا في الوقت الراهن.

وتفجرت أزمة التلوث بالرصاص -الذي كان يمكن معالجته بمواد مانعة للتآكل- ليصبح فضيحة سياسية بعد نشر رسائل الكترونية متبادلة بين عدد من كبار مسؤولي الولاية تفيد بأنهم كانوا على علم بتصاعد أزمة تلوث المياه وذلك قبل وقت طويل من إعلان سنايدر بأن لديه معلومات عن هذه الأزمات.

وبموجب تعليمات إدارة الطوارئ بالولاية حولت فلينت مصادر التغذية بالمياه إلى نهر فلينت بدلا من شبكة ديترويت في عام 2014 وذلك توفيرا للنفقات. وعادت فلينت إلى شبكة مياه ديترويت في أكتوبر تشرين الأول الماضي لكن المسؤولين يواصلون جهود معالجة أوجه القصور في البنية الأساسية لشبكة مياه المدينة.

وتحمل مياه نهر فلينت مواد تساعد على التآكل مما أدى إلى ذوبان الرصاص بالأنابيب وزيادة مستوياته إلى درجة غير مقبولة لمئات البيوت بمدينة فلينت وهي واحدة من أفقر المدن بالولايات المتحدة.

ورفع أكثر من 400 من سكان مدينة فلينت دعوى بالابتزاز على سنايدر حاكم ميشيجان وعدد من المسؤولين المحليين ومسؤولي الولاية بشأن تلوث مياه الشرب بالولاية بمستويات خطيرة من الرصاص.

ويمكن أن يؤدي التلوث بالرصاص والمعادن الثقيلة الأخرى إلى إلحاق الضرر بالمخ والأعصاب ومهارات التعلم والإنجاب والكلى لاسيما بين الأطفال بالإضافة إلى مشكلات أخرى.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمد الشريف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below