12 نيسان أبريل 2016 / 12:42 / بعد عامين

تلفزيون-وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يناقشون القضيتين السورية والفلسطينية

الموضوع 2164

المدة 2.37 دقيقة

اسطنبول في تركيا

تصوير 12 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

اجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول اليوم الثلاثاء (12 أبريل نيسان) تمهيدا لقمة القادة حيث من المقرر أن يناقشوا قضايا تشمل سوريا واليمن وليبيا وناجورنو قرة باغ.

وفي الجلسة الافتتاحية دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو العالم الإسلامي لإنهاء النزاع في سوريا الذي دخل عامه السادس الآن.

وندد بالنزاع المستمر في الشرق الأوسط وقال إن الاستقرار لن يتحقق في المنطقة ما لم ينته الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

ومن المقرر أن يشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قمة قادة الدول التي تعقد في اسطنبول أيضا يومي الخميس والجمعة (14 و15 أبريل نيسان).

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس الاثنين (11 أبريل نيسان) إن أنقرة لن تتخلى عن مطلبها بإنهاء الحصار المفروض على غزة من أجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وكانت تركيا أقرب حليف لإسرائيل في المنطقة لكن العلاقات بين الجانبين توترت بشدة في عام 2010 بعد قتل البحرية الإسرائيلية عشرة ناشطين أتراك داعمين للفلسطينيين حاولوا كسر الحصار على غزة.

وتسمح إسرائيل بدخول السلع التجارية إلى غزة يوميا لكنها تفرض قيودا على دخول مواد معينة مثل الأسمنت ومواد البناء حيث تخشى أن تستخدم في بناء تحصينات.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below