13 نيسان أبريل 2016 / 16:06 / بعد عامين

تلفزيون- شركة بالقاهرة تنظم دورات في الطبخ للاجئات في مصر

الموضوع 3028

المدة 4.29 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 6 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تأمل شركة مصرية جديدة توفر لعملائها وجبات طعام مطهي في البيت في أن توفر ما يزيد على ذلك .. فرص عمل للاجئات الموجودات في مصر.

ولتحقيق ذلك أقامت شركة ممم الناشئة شراكة مع مؤسسة فرد المدنية لتنظيم دورات في الطبخ للاجئات سوريات وعراقيات وسودانيات في مصر.

وتأسست مؤسسة فرد في 2013 للمساهمة في التعامل مع تدفق لاجئين سوريين -فروا من بلدهم بسبب الصراع- على مصر. وبنجاحها في التعامل مع اللاجئين السوريين وسعت مؤسسة فرد خدماتها لتصل إلى لاجئين آخرين في مصر لاسيما اللاجئات العراقيات والسودانيات.

ويركز عمل مؤسسة فرد على التعليم والتدريب المهني وخدمة المجتمع بهدف إدخال هؤلاء اللاجئات إلى سوق العمل للمساهمة في توفير وسائل العيش لهن وأسرهن.

وقالت دينا سامي رئيسة قطاع البرامج في مؤسسة فرد ”برنامج التدريب الفني بيدرب ٢٢٥ سيدة مصريين ولاجئات سوريات وعراقيات وسودانيات على كذا حرفة منها الكروشية والطبخ والإكسسوارات والجلد. التدريب بيبقى مستمر لفترة يعني مش تدريب سريع. هو فكرته إن هو يبقى تدريب بيستمر كذا شهر. وبيبقى كورسات بيلقيها معلمون محترفون. وأهم حاجة في البرنامج ده إن هو بيوصل السيدات بسوق العمل. إن هو مش بس بندربهم ونسيبهم (نتركهم). إحنا قبل ما بنبدأ تدريب بنحاول إن إحنا نتواصل مع شركات أو مقدمي خدمات يقدروا يأخذوا المنتجات اللي الستات (السيدات) دول بيعملوها.“

ومن بين اللاجئات السوريات الموجودات في مصر ويشاركن في برنامج مؤسسة فرد متدربة من حمص تدعى إيمان عمانيين كانت في عطلة بمصر عندما اندلع قتال ضار يتفاقم يوميا في حمص فقررت وعائلتها الإقامة في القاهرة إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.

وفي وقت لاحق سافر زوج إيمان إلى موريتانيا بحثا عن فرصة عمل. ولوجود أبن لها في الجامعة وآخر في المدرسة تحاول إيمان المساهمة في تحمل أعباء إعالة الأسرة مع زوجها المسافر وبالتالي شاركت في برنامج مؤسسة فرد لتعلم الطبخ بعد أن حدثها أصدقاء لها عنه.

وقالت إيمان ”أنا كست سورية أكيد لي ٢٣.. ٢٤ سنة متزوجة. فأكيد بأعرف كثير أطبخ، بس فيه شغلات بنتعلمها مثل المطبخ المصري..الطبخ العالمي. فيه طرقات مثلا مُتبعة دوليا بالطبخ ما كنا بنعرفها وهلأ (الآن) بنتعلمها. بعدين فيه خلق فرص عمل يعني ممكن مثلا اللي بيلاقوها فعلا آخذة الموضوع جدي وفيه عندها تميز فيه لها فرص عمل إنها بعدين تتعاقد مع الشركة المنظمة والراعية للمشروع وتشتغل معهن على المدى الطويل.“

وتأسست شركة ممم في نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي وحققت معدلات نمو استثنائية.

ويوضح وليد عبدالرحمن مؤسس شركة ممم ورئيسها التنفيذي إن مشاركة شركته في هذا البرنامج منبعه رغبتها في مساعدة المحتاجين.

وقال لتلفزيون رويترز ”إحنا بنعمل ده عشان شايفين إن كل شركة في القطاع الخاص يبقى عندها مسئولية مجتمعية تجاه المجتمع وتقدر إن هي تستخدم الموارد بتاعتها في إن هي تقدر تكبر القيمة اللي بتديها للمستهلكين بتوعها والمجتمع اللي هم فيه. وعشان بنعمل ده إحنا بالشراكة مع جمعية فرد هم بيضمنوا لينا إن هم عندهم مطبخ نظيف والاهتمام بالنظافة فيه عالي جدا علشان نضمن إن الناس اللي بتتخرج من البرنامج اللي إحنا بنشتغل عليه ده يبقى في بيئة نظيفة جدا. فإحنا عندنا حاجتين. عندنا السيدات اللي هم بيشتغلوا عادي من البيت. وعندنا الشراكات اللي إحنا بنعملها مع المنظمات المدنية علشان نقدر نستخدم العمل بتاعنا كأداة لتحسين وتوفير فرص عمل لناس ما عندهاش القدرة إن هي يبقى عندها فرص العمل دي.“

وتقول امرأة تعمل مع شركة ممم وتدرس في الجامعة تدعى جالا رياض إن بناء شركة ممم وساعات العمل تعطيها مرونة لتقسيم وقتها بين زوجها ودراستها وفي ذات الوقت تحصل على دخل مادي معقول.

وأضافت جالا ”بالنسبة لي الموضوع ما أقدرش إن أنا أعمله. ما أقدرش إني أشتغل وأذاكر وأروح أحضر في الجامعة. فبالنسبة لي أنا بأصحى الصبح بأعمل كل يوم حاجة ورد الفعل لما بيجيلي من الناس إن آه الأكل حلو قوي. والوجبة دي حلوة قوي. ده أنا بأنبسط منه. بأحس إن أنا بأعمل حاجة وحاجة حلوة وحاجة أنا بأحبها.“

وشهدت مصر طفرة في الشركات الجديدة منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك. وتحاول نلك الشركات الخاصة معالجة أوجه القصور في الاقتصاد من خلال استخدام تقنية حديثة أو نماذج أعمال للتعامل مع قضايا مثل الازدحام المروري والتدريب وتوفير فرص عمل للشباب إضافة لنقص الوقود.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below