17 نيسان أبريل 2016 / 07:42 / بعد عامين

الدمار بالبنية التحتية يعرقل جهود الإغاثة والبحث عن ناجين من زلزال اليابان

من كاوري كانيكو وتوماس ويلسون

طوكيو 17 أبريل نيسان (رويترز) - كثفت السلطات أعمال البحث عن ناجين اليوم الأحد وسط حطام مبان دمرها زلزال قوي هز اليابان أمس السبت وأمرت السلطات نحو ربع مليون شخص بمغادرة منازلهم وسط مخاوف من وقوع مزيد من الزلازل.

وأُلغيت كل الرحلات التجارية إلى مطار كوماموتو في جنوب اليابان وتوقف القطار السريع الياباني إلى المنطقة. وأغلقت الطريق السريعة في المناطق الواسعة بسبب الانهيارات الأرضية والشقوق في الشوارع الأمر الذي يعطل وصول إمدادات المياه والغذاء إلى الناجين.

وكان زلزال بلغت قوته 7.3 درجة هز اليابان في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت مما أسفر عن مقتل 32 شخصا وإصابة نحو ألف آخرين وسبب أضرارا بالغة بمنازل وطرق وجسور.

وهذا هو ثاني زلزال كبير يقع في إقليم كوماموتو بجزيرة كيوشو في غضون نحو أربع وعشرين ساعة وكان الزلزال الأول يوم الخميس وأدى إلى وفاة تسعة أشخاص.

ولم تتأثر ثلاث محطات نووية في المنطقة جراء الزلزال ولكن هيئة تنظيم الطاقة النووية قالت إنها ستعقد اجتماعا طارئا يوم الاثنين لبحث الوضع.

ويبحث عمال الإنقاذ اليوم الأحد عن عشرات من الناس يعتقد أنهم محاصرون أو مدفونون أحياء تحت الأنقاض.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن الاتصال مازال مقطوعا مع 11 شخصا في قرية مينامياسو. وانتشل عمال الإنقاذ عشرة طلبة من تحت أنقاض مبنى سكني جامعي منهار في نفس المنطقة أمس السبت.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء للصحفيين ”في مينامياسو حيث تتركز الأضرار ما زال هناك ناس محاصرون تحت أنقاض مبان منهارة ومن ثم نركز اهتمامنا وجهود الإنقاذ والبحث في هذه المنطقة.“

وحفر عمال الإنقاذ بأياديهم أثناء الليل لإخراج ناجين كبار في السن ما زالوا بملابس النوم من تحت الأنقاض.

وقال رئيس الوزراء شينزو آبي إنه سيرفع عدد القوات التي تقدم المساعدة للناس إلى 25 ألفا وإنه قبل عرضا أمريكيا بمساعدة جهود الإغاثة بالنقل الجوي.

وأثارت الأمطار الغزيرة القلق من وقوع مزيد من الانهيارات الأرضية مع وقوع المئات من التوابع كما زادت المخاوف من حدوث المزيد من الزلازل في الوقت الذي أمضى فيه الآلاف ليلتهم في مراكز إيواء.

وقال أحد سكان بلدة ماشيكي خارج مركز إيواء ”إنه ممتلئ تماما. ليس هناك سنتيمتران خاليان للنوم أو حتى للسير. الوضع أصبح مستحيلا هناك.“

وقالت الحكومة إن المياه انقطعت عن نحو 422 ألف منزل كما انقطعت الكهرباء عن مئة ألف منزل. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن نحو 240 ألف شخص تلقوا تعليمات بمغادرة منازلهم في المنطقة المتأثرة بالزلزال خشية وقوع انهيارات أرضية.

وأرسلت القوات خياما وشاحنات مياه للنازحين في المنطقة وعرض التلفزيون لقطات لمواطنين تقطعت بهم السبل بعد انهيار جسر وبدء عمليات لإنقاذهم بطائرات هليكوبتر.

وقالت الشرطة إنه تأكد مقتل 32 شخصا جراء زلزال أمس السبت وقالت الحكومة إن نحو 190 من المصابين في حالة خطيرة.

وقالت شركة سوني العملاقة للالكترونيات إن العمل في مصنعها بكوماموتو سيظل معلقا لحين تقييم الأضرار الناتجة عن الزلزال.

وأضافت أن العمليات في مصانعها لإنتاج حساسات الكاميرات في ناجازاكي وأويتا بجزيرة كيوشو أيضا في جنوبي اليابان استؤنفت بالكامل.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below