17 نيسان أبريل 2016 / 14:37 / بعد عامين

تلفزيون- سوذبي للمزادات تعرض للبيع أعمالا فنية من الشرق الأوسط

الموضوع 7060

المدة 4.07 دقيقة

لندن في المملكة المتحدة

تصوير 15 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تنظم دار سوذبي للمزادات في لندن ما تصفه بأنه أشمل سلسلة من المعارض تغطي تاريخ الفن في منطقة الشرق الأوسط.

وسوف تكون خمسة من بين المعروضات -تتراوح بين المعاصرة والقديمة- إضافة وتتمة لسلسلة من المحادثات والمحاضرات التي يلقيها كبار العلماء من المنطقة.

وقال بنديكت كارتر مدير دار سوذبي للمزادات ورئيس المبيعات في قسم الشرق الأوسط إن فنون الشرق الأوسط أصبحت موضع اهتمام متزايد.

وأضاف ”هناك اهتمام كبير. لقد كان (الاهتمام) قائما على مدى السنوات العشر الماضية وأقول إنني أرى ازدهارا. هناك الكثير من المتاحف الكبرى التي أعادت إنشاء معارض إسلامية.. كما تعلمون .. متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ومتحف اللوفر في باريس ثم افتتاح متاحف جديدة مثل متحف الفن الإسلامي في الدوحة بقطر لذلك فإن هناك اهتماما كبيرا.“

ومن بين المعروضات باهظة الثمن في مزاد فنون العالم الإسلامي القادم هناك صندوق مصنوع من صدفة سلحفاة ومرصع بالعاج والنحاس والأصداف واللآلئ يعود إلى تركيا في القرن السادس عشر وتقدر قيمته بما يتراوح بين 200 ألف و300 ألف جنيه استرليني.

ويعتقد أن الصندوق الفخم الفريد صنع خصيصا لشخصية من ذوي الرتب العالية.

وقال كارتر بشأن هذه القطعة ”لقد حصلنا على صندوق كبير وجميل بشكل خاص من تركيا أواخر القرن السادس عشر. هذا شيء راق للغاية وربما صنع خصيصا لشخص ثري ذي مرتبة عالية. إنه مطعم بالنحاس وملون بالعاج.“

ومن بين المعروضات أيضا في المزاد مجموعة تخص محاميا مصريا معروفا يدعى أوكتاف بوريللي بك (1849-1911) في صدارتها زوج من الألواح الخشبية المرصعة بالعاج وتعود إلى العصر المملوكي في القرن الرابع عشر والتي استخدمت بعد ذلك كأبواب في القرن التاسع عشر وتقدر قيمتها بما يتراوح بين 100 ألف و200 ألف جنيه استرليني.

وتابع كارتر ”لدينا أربع قطع من مجموعة رجل يدعى أوكتاف بوريللي بك الذي كان محاميا في مصر في القرن التاسع عشر في فترة التغيير الكبير لهذا البلد. القطع الأكثر إثارة للاهتمام هي هاتان المجموعتان الضخمتان من الأبواب اللتان تضمان ألواحا من القرن الرابع عشر واللتان أعادهما إلى فرنسا وركبهما في قصره في سان تروبيه“.

ومن بين من الأعمال باهظة الثمن المعروضة أيضا صفحة نادرة للغاية ومزينة بأناقة من مصحف بالخط الكوفي الشرقي. ويقدر ثمنها بما يتراوح بين 200 ألف و300 ألف جنيه استرليني.

وقال كارتر ”ورقة القرآن (الكريم).. إنها بالتأكيد المخطوطة الأهم المعروضة للبيع. إنها ورقة واحدة من القرآن صنعت في نهاية القرن الحادي عشر (أو) بداية القرن الثاني عشر بالخط الكوفي الشرقي بأسلوب منمق لمخطوطة صنعت زواياها بشكل متقن وبأسلوب منمق جدا. إنها تبدو في الواقع في شكل حديث جدا. إنها على الأقل بالنسبة للذوق الحديث مناسبة للغاية.“

ومن بين أبرز المبيعات من منتجات القرن العشرين قطعة تسمى ”على ضفاف النيل“ للنحات المصري محمود مختار. وقالت سوذبي إن القطعة تصور النضال من أجل الاستقلال السياسي وتحرير المرأة في مصر في العقود الأولى من القرن العشرين. ويقدر ثمنها بما يتراوح بين 120 ألفا و 180 ألف جنيه إسترليني.

وسيقام المزاد بين 19 و 21 أبريل نيسان في لندن.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below