18 نيسان أبريل 2016 / 09:07 / بعد عامين

مقدمة 3-إسرائيل تعلن اكتشاف نفق جديد للتسلل من غزة إليها وتستبعد تجدد الصراع

(لإضافة تفاصيل)

من دان وليامز

القدس 18 أبريل نيسان (رويترز) - قالت السلطات الإسرائيلية اليوم الاثنين إنها استخدمت تقنية شكلت ”نقلة نوعية“ في الكشف عن نفق على عمق 40 مترا عبر الحدود مع قطاع غزة حفرته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وذلك في أول اكتشاف من نوعه منذ حرب عام 2014 مقللة في الوقت عينه من احتمال تجدد الصراع.

ومنذ أن فوجئت إسرائيل بهجمات حماس عبر الأنفاق أثناء الحرب كثفت -بمساعدة أمريكية- العمل على تطوير تكنولوجيات لرصد هذه الممرات السرية. ويعتقد بعض الإسرائيليين المقيمين قرب الحدود مع غزة أن المقاتلين يحفرون أنفاقا جديدة ويشعرون بالقلق من أن تأتي إجراءات التصدي للأنفاق في وقت متأخر.

واكتشف النفق الذي أعلن عنه اليوم الاثنين قبل عدة أيام لكن إسرائيل تكتمت الأمر للتحقيق في ما وصفتها بأنها شبكة ممرات تمتد مئات الأمتار على الجانب الإسرائيلي من الحدود قرب جنوب شرق غزة. وتم تدمير شبكة الأنفاق بالكامل.

ونسب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الفضل في اكتشاف النفق إلى ”نقلة نوعية هي الأولى من نوعها في العالم في قدرات الكشف عن الانفاق“ مشيرا إلى أنه يتعين بذل المزيد من الجهد في هذا الإطار.

وأضاف في بيان بثه التلفزيون ”لقد استثمرت الحكومة مبالغ طائلة للقضاء على التهديد الذي تشكله الأنفاق. إنه جهد مستمر ولن ينتهي بين ليلة وضحاها.“

وجاء في تعليق على إذاعة الجيش الإسرائيلي إن فاعلية النظام الذي أعلن عنه نتنياهو ستُحدد ما إن يكشف عن عدد إضافي من الأنفاق.

وأوضح اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش إن النفق بمعظمه قد حفر بعد حرب غزة التي قتل خلالها 12 جنديا في هجمات تسلل خلالها مقاتلو حماس عبر الحدود.

وألمحت إسرائيل إن وجود النفق من دون استخدامه في شن هجوم ليس سببا لشن حرب.

وعلّقت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس بالقول ”ما أعلنه الاحتلال الإسرائيلي ليس إلا نقطةً في بحر ما أعدته المقاومة من أجل الدفاع عن شعبها وتحرير مقدساتها وأرضها وأسراها.“

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون في بيان اليوم الاثنين ”لا نسعى إلى صراع لكن إذا حاولت حماس استفزاز دولة إسرائيل وتعطيل حياة سكان المجتمعات المحيطة بغزة فستوجه لها ضربة قوية للغاية.“

وقتل أكثر من 2100 فلسطيني في حرب غزة ودمرت أجزاء من القطاع. وقالت مصادر طبية في غزة ومسؤولون من الأمم المتحدة إن معظم القتلى مدنيون وهو رقم ترفضه إسرائيل التي فقدت 67 من جنودها وستة مدنيين.

وتقول مصادر أمنية إسرائيلية إن ست تقنيات سرية للكشف عن الأنفاق كانت قيد التطوير منذ وقت طويل لكنها عُلّقت جراء مشاكل في التمويل حُلّت هذا العام بشكل جزئي عبر هبة أمريكية مخصصة للأبحاث بقيمة 40 مليون دولار.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below