18 نيسان أبريل 2016 / 16:21 / بعد عامين

تلفزيون- الجفاف في الصومال يضر بمئات الآلاف

الموضوع 1143

المدة 2.03 دقيقة

هاباسوين وهرجيسا في أرض الصومال بالصومال

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة صومالية

المصدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)

القيود لا يوجد

القصة

تشهد مناطق في القرن الأفريقي واحدة من أكثر السنوات جفافا بسبب الجفاف المرتبط بظاهرة النينيو.

وتسبب الجفاف في إقليمي بلاد بنط وأرض الصومال المتمتعان بحكم شبه ذاتي في نقص المياه والكلأ مما أدى لنفوق الماشية التي تعد أسياسية لمجتمعات الرعاة. وتقول وكالات إغاثة إن حوالي 1.7 مليون شخص أي 40 بالمئة من السكان يحتاجون مساعدة عاجلة.

وقال محمد عمر (80 عاما) إنه أسوأ جفاف يشهده في حياته.

وقال ”أبلغ الثمانين من العمر وفي سنوات عمري الثمانين هذه المرة الأولى التي أرى فيها جفافا بهذا السوء. لقد أدى لنفوق الكثير من الحيوانات وتسبب في الكثير من الجوع. حياتنا في خطر.“

وتنقل رعاة الماشية بحثا عن الطعام لأنفسهم وحيواناتهم ولكنهم لم يعثروا على شيء حتى خارج الحدود.

وقال هاوو راياب الذي جاء من إثيوبيا التي تعاني أيضا أسوأ جفاف منذ عقود ”الجفاف مستمر في إثيوبيا منذ ثلاث سنوات وقيل لنا إن هناك أراض للرعي على الجانب الآخر من الحدود ولكن عندما جئنا هنا لم نجد شيئا.“

وتقول وكالات إغاثة إن من الصعب عليها جمع الأموال لمساعدة ملايين المتضررين من الجفاف في شرق وجنوب أفريقيا.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن حياة نصف مليون طفل في القرن الأفريقي مهددة ومعدلات سوء التغذية بين الأطفال بلغت 45 بالمئة على الأقل في بعض المخيمات ما يستدعي مضاعفة المساعدات الطارئة ثلاث مرات. كما أن معدلات وفيات الأطفال مرتفعة جدا.

تلفزيون رويترز (إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below