22 نيسان أبريل 2016 / 09:32 / بعد عامين

الديناصورات الضخمة طويلة العنق كان لها صغار قوية

من ويل دانام

واشنطن 22 أبريل نيسان (رويترز) - أعلن علماء أمس الخميس أن صغار الديناصور (رابيتوصور) الضخم الطويل العنق التي عاشت على جزيرة مدغشقر لم تكن وديعة مأمونة الجانب بل ولدت موفورة النشاط قادرة على العمل.

وأعلن الباحثون عن اكتشاف حفريات لصغير ديناصور (رابيتوصور) في حجم الكلب الكبير يبدو أنه نفق جوعا خلال موجة جفاف بعد بضعة أسابيع من مولده عقب فقس بيضة في حجم كرة القدم.

وعلى خلاف الكثير من صغار المملكة الحيوانية -لاسيما البشر- كان لصغار ديناصور (رابيتوصور) أعضاء يافعة ما يعني احتمال أنه لم يكن في حاجة إلى دعم قوي من الأبوين إذ كان يبحث بنفسه عن طعامه من النباتات بدلا من أن ينتظر أن تجلب له الأم الغذاء.

وقالت كريستي كوري روجرز عالمة الأحياء القديمة بكلية مانشستر إن مثل هذا النوع من الصغار يعرف بأنه يختلف تماما عن النسل الذي يتسم بأبعاد جسم وأعضاء مختلفة عن الطور اليافع والذي يعجز عن الحركة بنفسه ويحتاج إلى إعالة كبيرة من الآباء للحصول على الغذاء وتوفير الحماية.

وقال مايكل ديميك أستاذ الأحياء القديمة بجامعة اديلفي ”الخلاصة الوحيدة هي أنها المؤشر الأول على وجود هذا النوع من الديناصورات وهو النوع الذي يبلغ طور البلوغ بسرعة دون رعاية من الأبوين“.

وعاش (رابيتوصور) منذ نحو 67 مليون عام أي ليس قبل وقت طويل من انقراض الديناصورات وكان أضخم الكائنات على جزيرة مدغشقر وقتئذ.

وتم التعرف على صغار (رابيتوصور) من خلال الهيكل العظمي الجزئي وبه عظام الأطراف ومنطقة الحوض وأصابع اليد والقدم ومجموعة من الفقرات الظهرية وكان طوله نحو 1.2 متر من الرأس حتى الذيل ويتراوح وزنه بين 23 و40 كيلوجراما عند نفوقه.

وقالت كوري روجرز إن الديناصور (رابيتوصور) البالغ ربما كان طوله 12 مترا أي أطول قليلا من الحافلة المدرسية وكان يزن 16 طنا وهو يعادل حجم الفيل مرتين ونصف المرة.

وكان (رابيتوصور) عضو متوسط الحجم بالنسبة إلى مجموعة من الديناصورات العملاقة تسمى (تايتانوصور) وهي أضخم مخلوقات عاشت على وجه الأرض ذات عنق طويل وذيل طويل وكانت ذات شهية كبيرة للنباتات.

وقال ديميك -في الدراسة التي وردت بدورية (ساينس)- إن الباحثين فحصوا التركيب الدقيق لعظام صغار (رابيتوصور) للتعرف على التجاويف التي كانت تحفل بالخلايا والأوعية الدموية والأعصاب. وقال إن كثافة هذه الأعضاء وترتيبها أوضح وجود فرد سريع النمو مع القدرة على إصلاح التلف في العظام ما يشير إلى نمط حياة مفعم بالنشاط وتمثيل غذائي سريع.

ومن بين النماذج الحالية لمثل هذه الحيوانات السحالي والثعابين والزواحف وبعض الطيور والثدييات الكبيرة ومنها حيوانات متوحشة. ومثل صغار ديناصورات (رابيتوصور) قادرة على تفادي افتراسها. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below