26 نيسان أبريل 2016 / 17:06 / منذ عامين

تلفزيون-مشرعون عراقيون يعرقلون التصويت على التشكيل الوزاري الجديد

الموضوع 2210

المدة 1.39 دقيقة

بغداد في العراق

تصوير 26 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر قناة العراقية

القيود لا يوجد

القصة

عطل مشرعون عراقيون جلسة البرلمان اليوم الثلاثاء (26 أبريل نيسان) ليمنعوا رئيس الوزراء حيدر العبادي من عرض تشكيلة وزارية جديدة تهدف لمحاربة الفساد مع سيطرة عشرات الآلاف من المحتجين على جزء من وسط بغداد للمطالبة بإجراء تصويت على التعديلات الوزارية.

وتبع أكثر من 12 نائبا العبادي إلى داخل قاعة البرلمان وهم يصفقون ويضربون بأياديهم على مناضدهم ويرددون شعارات منها ”باطل“ و”خيانة“ طوال ساعة تقريبا إلى أن أعلن عن تأجيل الجلسة.

ولم يمنح العبادي الذي عرض تشكيلتين وزاريتين في الشهر الماضي فرصة للإعلان عن مقترحاته الأخيرة بالمرشحين للمناصب الوزارية التي قال رئيس البرلمان سليم الجبوري إنه جاء لعرضها على المجلس.

وقال سالم الجبوري ”كما تعلمون أن هذه الجلسة اليوم بتضم في جدول أعمالها قضية مهمة جدا تتعلق بالتعديل الوزاري والسيد رئيس الوزراء هو قادم الآن لمجلس النواب لعرض التعديل الوزاري.“

وقال نائب ومصدر سياسي إن زجاجات مياه أُلقيت داخل القاعة واستقرت قرب العبادي مما دفع الحراس المرافقين له إلى التدخل.

ونُقل صحفيون خارج المبنى بعد نشرهم تقارير غير مؤكدة أفادت بأن محتجين أغلبهم من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اقتحموا المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي بها مقر المجلس والسفارات الأجنبية.

ونفت قوات الأمن حدوث أي اختراق للمنطقة الخضراء لكن المحتجين هددوا بدخولها. وشاهد مصور لرويترز محتجين يعبرون حاجزا قبل أن توقفهم قوات الأمن.

والاحتشاد الذي كان سلميا في أغلبه هو الأكبر في العاصمة بغداد منذ أسابيع مع امتلاء طريق رئيسية تمتد لقرابة كيلومترين من ساحة التحرير إلى المنطقة الخضراء بالمحتجين.

وحذر العبادي من أن الأزمة السياسية قد تعرقل الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات من الأراضي في شمال وغرب العراق.

ويسعى العبادي من خلال إصلاحات أعلنها في فبراير شباط إلى تعيين تكنوقراط بدلا من وزراء لهم انتماءات حزبية.

وانعقدت الجلسة البرلمانية التي دعا إليها رئيس البرلمان سليم الجبوري بحضور عدد من النواب يكفي لاكتمال النصاب القانوني رغم محاولات نحو 100 نائب للحيلولة دون انعقادها. ويعتصم هؤلاء النواب داخل مجلس النواب وحوله منذ قرابة أسبوعين.

وأظهرت لقطات التلفزيون العبادي مبتسما في صمت وهو ينظر للنواب المحتجين.

وقال رئيس المجلس إن قادة الكتل السياسية اتفقوا على التصويت على التغيير الوزاري اليوم لكن لم يتأكد ذلك بعدما دعا إلى التأجيل لإتاحة الفرصة للتحدث إلى الأعضاء المحتجين وهو ما بدا أنه سيستغرق أكثر من النصف ساعة المسموح بها.

وقال حكيم الزميلي عضو البرلمان ”عدم التصويت على مجلس الوزراء (بالانجليزية) وعدم اطلاع مجلس النواب على ما يجري أدى إلى أن ينقص من البرلمان ووصلنا إلى ما وصلنا إليه. الآن اكو جماهير غاضبة مليونية بتنتظر على باب الخضراء وعلى وشك أن تدخل أقول لك إياها بصراحة.“

ولم يتضح هل كان ينوي العبادي طرح أسماء جديدة أم سيطرح نفس الترشيحات السابقة. واقترح نواب أن يشمل التغيير ما يصل إلى 10 وزارات.

ويقول النواب المحتجون إن جلسة الجبوري لن تكون دستورية. وكانوا قد أجروا تصويتا أثار جدلا واسعا هذا الشهر للإطاحة بالجبوري في إطار مطالب بإصلاح نظام توزيع المناصب على أساس حصص عرقية وطائفية وهددوا بإحالة الأمر إلى القضاء.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below