17 أيار مايو 2016 / 16:06 / بعد عامين

تلفزيون- السيسي يعرض وساطة مصر في محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية

الموضوع 2169

المدة 3.30 دقيقة

أسيوط في مصر وبلعين في الضفة الغربية والقدس ونيويورك في أمريكا والأمم المتحدة

تصوير 17 مايو أيار 2016 ولقطات أرشيفية

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر قناة النيل للأخبار / تلفزيون رويترز / ممثل شبكات محدودة

القيود جزء غير متاح في مصر / غير متاح في أمريكا وسي إن إن وأمريكا أون لاين وياهو

القصة

ربط الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء (17 مايو أيار) بين تطوير علاقات بلاده مع إسرائيل لتصبح ”أكثر دفئا“ وإيجاد حل للقضية الفلسطينية وقال إن مصر مستعدة للمساهمة في الجهود الرامية لإيجاد حل للصراع وحث القادة الإسرائيليين على عدم إضاعة الفرصة وتحقيق الأمن والأمل في المنطقة التي تسودها الاضطرابات.

وفي تصريحات أدلى بها أثناء افتتاح مشروع للبنية التحتية في محافظة أسيوط جنوب مصر قال السيسي إن القاهرة ترغب في بذل كافة الجهود لإيجاد حل لهذه الأزمة.

وأضاف ”أنا عايز أقول لكم إن فيه مبادرة عربية وفيه مبادرة حاليا فرنسية وفيه جهود أمريكية وفيه لجنة رباعية وفيه كلام كتير جدا بيبذل من أجل إيجاد حل لهذه القضية. نحن في مصر ولا نستهدف إن إحنا يعني نلعب دور ريادي أو نقود أو لا لا إحنا بنقول مستعدين نبذل كل الجهود اللي تساهم في إيجاد حل لهذه المشكلة.“

وأردف أن مصر ترغب في لعب دور الوساطة للمصالحة بين الفصائل الفلسطينية من أجل تمهيد الطريق لتوقيع اتفاقية سلام دائمة مع إسرائيل.

وقال ”خليني أقول لأشقائنا الفلسطينيين مطلوب أن أنتوا توحدوا الفصائل المختلفة مطلوب إن إحنا نحقق مصالحة حقيقية وبسرعة وإحنا مصر مستعدين نقوم بهذا الدور لا لشيء إلا علشان نضع بإخلاص وبمسؤولية فرصة حقيقة لإيجاد حل لهذه القضية اللي طال الانتظار لإيجاد حل ليها.“

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم إن مؤتمرا دوليا كان من المقرر عقده في باريس نهاية مايو أيار لاستئناف المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين تأجل لكنه سيتم خلال الصيف المقبل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوزير الخارجية الفرنسي يوم الأحد إن إسرائيل مازالت معارضة للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي من أجل إحياء محادثات السلام.

ومصر من أوائل الدول العربية التي اعترفت بإسرائيل بموجب اتفاقية السلام الموقعة بين البلدين في عام 1979 بوساطة أمريكية. لكن موقف مصر تجاه إسرائيل مازال يسوده الجمود بسبب استمرار احتلال إسرائيل لأراض تعد جزءا من الدولة الفلسطينية المراد تأسيسها.

وقال السيسي في تصريحاته ”من فضلكم الأحزاب الإسرائيلية والقيادة الإسرائيلية من فضلكم توافقوا من أجل إيجاد حل لهذه الأزمة ولن يكون ده مقابله إلا كل أمر جيد وعظيم للأجيال الحالية وللأبناء وللأحفاد القادمين. أنا شايف ده لو تحقق الأمل ده بإيجاد حل لهذه القضية وبقت فيه دولة فلسطينية باقول بضمانات بضماناتنا كلنا إنها تبقى أمن وأمان للجانبين. لكن اللي أنا باقوله لو قدرنا نحقق كلنا مع بعض بجهد وإرادة حقيقية وإخلاص حقيقي حل لهذه المسألة وإيجاد أمل للفلسطينيين وأمان للإسرائيليين أنا باقول لكم هاتكتب صفحة أخرى جديدة لا تقل ويمكن تزيد عما تم إنجازه في معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل اللي مر عليها أكتر من أربعين سنة دلوقتي.“

ومع تحول الجهود الأمريكية للوساطة من أجل تحقيق حل الدولتين إلى التركيز على الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني المقبل بدأت باريس في حشد القوى الدولية لعقد مؤتمر يرسي أساس عودة الإسرائيليين والفلسطينيين لمائدة المفاوضات قبل نهاية العام.

وازداد إحباط باريس لغياب التحرك نحو تحقيق حل الدولتين منذ انهيار المحادثات التي توسطت بها الولايات المتحدة في عام 2014 وحثت على أن استمرار الوضع الراهن كما هو عليه هو ما وصفه دبوماسي فرنسي باقوله ”برميل من البارود على وشك الانفجار“.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below