25 أيار مايو 2016 / 20:42 / بعد عامين

العين ينتصر في إيران وتأهل الجيش القطري لأول مرة لدور الثمانية

25 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فاز العين الإماراتي على مضيفه زوب آهان الإيراني 2-صفر بينما بلغ الجيش القطري دور الثمانية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه اليوم الأربعاء.

وانضم العين والجيش إلى النصر الإماراتي الذي تأهل أمس الثلاثاء على حساب تراكتور سازي الإيراني.

وفاز العين بطل آسيا 2003 في النتيجة الاجمالية 3-1 بعد تعادله 1-1 في الإمارات الأسبوع الماضي.

وكان لعمر عبد الرحمن (عموري) قائد العين دور كبير في فوز فريقه بتمريرتين رائعتين.

وراوغ عموري أحد مدافعي زوب آهان وهيأ الكرة للكوري الجنوبي لي ميونج جو الذي سدد في الشباك من داخل منطقة الجزاء بعد 12 دقيقة من البداية.

وفي الدقيقة 62 مرر عموري كرة طويلة إلى دانيلو اسبريا وركض المهاجم الكولومبي أسرع من الدفاع ليضع الكرة في الشباك ويضمن التأهل لفريقه.

ولم يكن كافيا للخويا فوزه 4-2 على ملعب الجيش الذي تأهل لدور الثمانية لأول مرة في تاريخه بانتصاره 6-4 في النتيجة الاجمالية.

واستفاد الجيش من فوزه 4-صفر في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي وخوض منافسه المحلي اخر نصف ساعة من مباراة الإياب بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الاسباني شيكو فلوريس لحصوله على الإنذار الثاني فسجل البرازيلي رومارينيو الهدف الثاني للجيش الذي حسم المباراة عمليا لصالح فريقه.

واعترف الجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا بأن طرد فلوريس كان نقطة تحول وقال في مؤتمر صحفي “حاولنا قدر الإمكان العودة في النتيجة وتعويض الخسارة في مباراة الذهاب لكن المهمة كانت صعبة.

“طرد شيكو أثر علينا بشكل كبير خاصة أنه جاء منتصف الشوط الثاني تقريبا. قدمنا مباراة كبيرة وكانت لدينا الثقة في قدرتنا على التأهل لولا طرد شيكو الذي جاء في وقت كنا قريبين فيه من العودة.

”لم نستسلم لنتيجة الذهاب وأظهرنا قوتنا الحقيقية وأثبتنا أننا فريق كبير وحققنا انتصارا كبيرا لكنه لم يكن كافيا للعبور لدور الثمانية.“

وفي الشرق استفاد شاندونغ لونينغ الصيني من قاعدة الهدف خارج الأرض بعد تعادله 3-3 في النتيجة الاجمالية مع سيدني الاسترالي ليصعد لدور الثمانية عقب التعادل 2-2 في الإياب اليوم الأربعاء.

وتأهل سول الكوري الجنوبي بعد فوزه 7-6 بركلات الترجيح على اوراوا ريدز الياباني عقب تعادلهما 3-3 في النتيجة الاجمالية. (تغطية: أحمد الخشاب - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below