26 أيار مايو 2016 / 17:32 / بعد عامين

تلفزيون- مع الاستعداد للمرحلة الأخيرة من الانتخابات البلدية..قُرى لبنانية في عكار تشكو الإهمال

الموضوع 4016

المدة 5.18 دقيقة

جبل المنصورة في عكار بلبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يحتفي اللبنانيون مطلع الأسبوع المقبل ببلديات جديدة تعتبر الملجأ الأخير لتلبية الحاجات الإنمائية المحلية في ظل شلل سياسي يهيمن على البلاد.. لكن في محافظة عكار بشمال البلاد لا تملك عشرات القرى حتى ترف التصويت في غياب أدنى مقومات العيش.

وتجري الانتخابات البلدية والاختيارية في أنحاء لبنان على مدى أربع مراحل تنتهي يوم الأحد (29 مايو أيار) في محافظتي الشمال وعكار.

ولن تشهد قرية جبل المنصورة القريبة من بلدة مشتى حمود في عكار انتخابات بلدية.

ويقول سكان إن قريتهم جبل المنصورة واحدة من بلدات كثيرة في ذات المنطقة تعاني إهمال الحكومة منذ زمن.

فالبلدة بدون بنية تحتية ملائمة حيث أن نظام الطرق ونظام الصرف الصحي بها أُقيما لتلبية احتياجات أساسية بالكاد بعد أن بدأت القرية تستضيف لاجئين سوريين وبدأت تصل لها مساعدات من منظمات تقدم مساعدات إنسانية من أجلهم.

وقال محمد بشير الغفري الرئيس السابق لبلدية مشتى حمود الواقعة في أقصى شمال محافظة عكار والمطلة على الحدود السورية ”تقصير الدولة لا مركزية. نحنا لا مركزية عندنا. نحنا هادي بالدرجة الأولى نفتقد لها. لو ما فيه منظمات عما تيجي بواسطة السوريين بتقوم هلا ببنى تحتية وبصرف صحي ما فيه عندنا شي. جامعات ما عندنا. مصانع ما عندنا.“

ويقدر عدد سكان جبل المنصورة بنحو 200 نسمة وتستضيف نحو 300 لاجئ سوري.

ويتعين على الطلاب في جبل المنصورة وما حولها الذهاب إلى أقرب مدينة كبيرة وهي طرابلس لإتمام دراستهم الجامعية. كما لا يوجد بالمنطقة مصانع أو مشروعات أعمال.

وأوضح الغفري أنه طالما ناشد سياسيين يتطلعون لأصوات ناخبي المنطقة توفير فرص عمل للسكان بدلا من حفلات في دور عبادة.

وأضاف ”عكار بحاجة..بحاجة. وبنسمع برؤوس أموال..بسياسيين برؤوس أموال. نحنا كنا نقول لهم يا عمي لا تعزمونا على مبنى مسجد أو مبنى كنيسة. اعزمونا على (افتتاح) مصنع نشوف المدخنة والعة (مشتعلة) وفيه خمسة آلاف عامل عم يطعموا 20 ألف نسمة بعرق جبينهن. خلينا الناس نحنا بدل ما نيجي نهار الاستحقاق (الانتخابات) نوعدهم بسمكة خلينا نعلمهم كيف بيصيدوا السمكة.“

وهذه الانتخابات هي الأولى في لبنان منذ ست سنوات حيث تم تأجيل الانتخابات البرلمانية التي كانت مقررة في عام 2013 مرتين لأسباب أمنية وبسبب عدم الاتفاق على قانون انتخابي.

وتعتمد قرية جبل المنصورة وما حولها على الشخصيات البارزة من أبنائها للحصول على المساعدات الخارجية.

وعن ذلك يقول فاروق الدكوير مدير معهد رفيق الحريري بقرية مجاورة ”إحنا كأساتذة مدرسة كمدير معهد.. كخيي عنده ثانوية نفس الشيء يعني عم نتولى أمور ها الضيعة بشكل عام. ومع الجمعيات مع الناس القيمة على المواضيع هاي عم نساعد ها الناس. مشكلة النازحين كمان. حاولنا لأنه الضيعة أو عادة الجمعيات الدولية ما بتساعد إلا المنظمات الرسمية أو الجهات الرسمية مثلا كمختار (رئيس بلدية) أو بلدية أو ما شابه. فإحنا ما عندنا ها الشيء. بيعتمدوا دائما مدير مدرسة أو شيء..إنسان عنده صفة فبيتعاملوا معنا بها الأمور.“

وخالد التركماني أحد الناشطين ومرشح في الانتخابات البلدية في قرية مشتى حمود التي تسعى قرية جبل المنصورة للانضمام لها من أجل الحصول على مزيد من الخدمات.

وقال التركماني إن المنطقة تمكنت من تأمين الأرض اللازمة لإنشاء مشروع محطة للصرف الصحي لحل واحدة من أكثر مشكلاتهما إلحاحا.

وأضاف ”طبعا قبل البلدية قدرنا نستملك أرض مساحتها 36500 متر لحتى يكون مركز المعمل فيها. هاي المياه مشروع الصرف الصحي ح يستفيد منه في حدود 1200 بيت بالضيعة مع وجود 2100 نازح سوري تقريبا. طبعا تكلفة المشروع هو اثنين مليون و664 ألف دولار بين مد صرف صحي مع معمل التكرير للمياه المبتذلة لإنتاج السماد اللي بنستخدمه بكرا (غدا) للأراضي الزراعية.“

لكن عسكريا متقاعدا يدعى خالد رمضان يقول إنه لا يمكن تجاهل مشكلات قرى المنطقة لأكثر من ذلك.

وأضاف ”جبل المنصورة هاي قرية أُنشئت جديد من ست سنين. ما عندنا بلدية وعملنا ضم نحنا لبلدية مشتى حمود وبعد لهلا لسا ما بيَن عليها شيء يعني وزارة الداخلية ما وافقتنا عليها. ونحن هون ضيعة عدم شرعي صرف صحي ما فيها. طرقات ما فيها.“

وأوضح رمضان أن قريته بها نحو ثمانين ناخبا.

وقال ”عندنا هون عدد نحنا سكاننا بحدود 80 مُنتخب وعندنا لاجئين إخواننا السوريين بحدود 300 لاجئ سوري عندنا هون بالقرية.“

ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري ولديه أكبر عدد لاجئين بالنسبة لعدد السكان في العالم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below