5 كانون الأول ديسمبر 2016 / 13:47 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- مخاوف بشأن طفلة في حلب بعد حذف رسالتها الأخيرة على تويتر

الموضوع 1158

المدة 4.19 دقيقة

شرق حلب في سوريا

تصوير 4 ديسمبر كانون الأول 2016

الصوت طبيعي مع حديث بالإنجليزية وجزء صامت

المصدر مواقع تواصل اجتماعي

القيود لا يوجد

القصة

نشرت طفلة سورية تبلغ من العمر سبعة أعوام -كان تصويرها للحياة اليومية في حلب المحاصرة اكتسب عددا كبيرا من المتابعين على تويتر- رسالة أخيرة مروعة يوم الأحد (4 ديسمبر كانون الأول) قالت فيها ”نحن متأكدون أن الجيش سيحتجزنا الآن“ قبل وقت قصير من حذف حسابها على تويتر.

وكانت بنا العابد جذبت نحو 137 ألف متابع منذ انضمامها إلى موقع التواصل الاجتماعي في سبتمبر أيلول لتنشر مقاطع مصورة وصورا للحياة أثناء الصراع على حسابها الذي تديره والدتها.

وفي نوفمبر تشرين الثاني كتبت عددا من التغريدات تصف فيها قصف شرق حلب. وكتبت في إحداها ”آخر رسالة- تحت القصف الشرس الآن.. لا يمكن أن نحيا بعد الآن. عندما نموت استمروا في الكلام من أجل 200 ألف ما زالوا بالداخل. سلام- فاطمة.“

وبعد ساعات جرى تحميل صورة طفلة صغيرة مغطاة بالتراب مع عبارة ”اليوم ليس لدينا منزل. لقد قُصف وأنا أصبحت تحت الأنقاض. رأيت الموت وكدت أن أموت - بنا العبد.“

وقبل ذلك بأيام قليلة بُث مقطع مصور على الإنترنت لها وهي تسير وسط أنقاض الحي السكني الذي كانت تقيم به في حلب.

تلفزيون رويترز (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below