5 كانون الأول ديسمبر 2016 / 18:22 / بعد عام واحد

تلفزيون- فريق رولر ديربي بيروت يحلم بزيادة مستمرة في عدد لاعباته

الموضوع 1201

المدة 3.51 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تأتي مجموعة رائدة من الطالبات بزلاجاتهن في مسعى منهن لزيادة عدد لاعبات فريق لعبة رولر ديربي في بيروت.

وتمارس لاعبات الفريق المكون من طالبات يدرسن في الجامعة الأمريكية ببيروت التزلج لمدة ساعتين يوم الأحد من كل أسبوع.

ورولر ديربي رياضة يتنافس فيها فريقان وتعتمد إلى حد كبير على اللياقة البدنية التي تساعد في مواجهة المواقف الصعبة.

وبدأت تلك الرياضة كثيرة الحركة على يد مجموعة من النساء الأمريكيات. وأغلب ممارسيها من النساء.

ويتعين أن تضع من يمارسن هذه الرياضة الخوذات وواقيات الفم وواقيات لمفصل اليد وحاميات للركبة والكوع.

وتوضح مدربة فريق بيروت رولر ديربي مصرية الجنسية كريمة الجيلاني ما يغري بممارسة هذه اللعبة فتقول ”اللعبة فيها حرية فيها تحرر. السكيتنج نفسه مريح جدا. الواحد بيطلع الضغط اللي جواه وبيحس براحة كده في اللعب... لعبة فيها عنف. فساعات الواحد بيكون متضايق من حاجة وعايز يخرّج الطاقة اللي جواه ده. فالعنف في حدود الرياضة لطيف. يعني مش محتاجة تعنيف أي حد برة. بتتخانقي في اللعبة وده مقبول (بالانجليزية) فخلاص.“

ونشأ الفريق في 2015 على يد مخضرمة الرولر ديربي الدنمركية اليزابيث وولفهيتشل في إطار مشروع مع منظمة مدنية تسمى جيم. وعندما عادت وولفهيتشل لبلدها تولت المصرية كريمة الجيلاني مسؤولية الفريق وأخذت تشاهد أشرطة مصورة لتدريبات رولر ديربي على موقع يوتيوب في المساء وتبدأ تطبيقها مع الفريق في عطلة الأسبوع.

وترى لاعبات الفريق أن بإمكان الجميع ممارسة تلك الرياضة إذا توفرت لديهم الشجاعة الكافية لذلك.

وتقول طالبة بحرينية تدرس علوم الحاسب الآلي وتشارك في الفريق تدعى آلاء المطوع إنها لم تمارس أي لعبة رياضية من قبل وعندما مارست رولر ديربي وقعت في حب اللعبة رغم معاناتها الأولى من السقوط.

وأضافت ”ما كنت أعرف أصلا اللعبة ولا أعرف أنها موجودة (بالانجليزية). ولا مرة جربت التزلج أبدا ولا أي رياضة في حياتي من قبل. هذه أول مرة أحاول. يعني في البداية ما كنت أعرف كيف أتزلج وبالكاد كنت فقط أقف على الزلاجة (بالانجليزية).“

وتتفق الطالبة اليمنية المشاركة في الفريق أيضا هديلة الحبيشي المعروفة باسم (شيني تيني) مع رأي آلاء.

قالت هديلة ”من الأمور ذات الصلة بالرولر ديربي..أتصور أنه عندما جئت إلى هنا جعلني أكثر إيجابية ويشحنني بالطاقة. لذلك لو شعرت بإجهاد أو كان لدي أشياء يجب أن أتعامل معها أو أشعر بإحباط فإن ممارسة هذه اللعبة تمثل دافعا لي وتجعلني أستمتع بوقتي في اللحظة وأضحك وأنا أتزلج مع صديقاتي. وهذا يشعرني بوجود شيء جيد في يومي وعندما أعود فإن الشيء الأكثر تأثيرا هو أني أحس أن يومي كان مثمرا.. فعلت فيه شيئا أحبه بالفعل.“

واستلهمت طالبة إدارة الأعمال التونسية ندى بن جمعة (21 عاما) الانضمام لفريق رولر ديربي بعد أن شاهدت الفيلم الأمريكي ”ويب إت“.

وانضمت لفريق رولر ديربي بيروت عندما في بداية تكوينه وأخذت تسعى لضم صديقاتها له.

وترى ندى أن ضم مزيد من الفتيات للفريق ضروري من أجل استمرار ممارسة تلك الرياضة.

وقالت ”عددنا يزيد وإمكاناتنا المتعلقة بممارسة اللعبة تتحسن. لكننا لا نزال في حاجة لضم مزيد من الفتيات لأننا جميعا طالبات في الجامعة الأمريكية في بيروت وبالتالي سنتخرج قريبا في غضون عام أو اثنين ونحتاج لأخريات ليستمر الفريق في ممارسة الرياضة بشكل مستديم.“

ويستعد فريق رولر ديربي بيروت للعب أول مباراة له على مستوى دولي في مصر مع فريق من القاهرة. ويجمع الفريق حاليا تبرعات من اجل المباراة المقبلة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below