5 كانون الأول ديسمبر 2016 / 20:22 / بعد عام واحد

مقدمة 1-وزارة الخارجية: أمريكا قلقة من دوامة العنف في جنوب السودان

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

واشنطن 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة قلقة من العنف في جنوب السودان وإن خطاب الكراهية الذي تحركه دوافع عرقية واستهداف المدنيين والعنف الجنسي باتت أمورا تحدث على نطاق واسع ولا يمكن تجاهلها.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر في بيان ”الولايات المتحدة منزعجة من العنف في الإقليم الاستوائي في جنوب السودان وقلقة من أن يخرج سريعا عن نطاق السيطرة. هذا الوضع لا يطاق وسيزيد الأزمة الإنسانية الرهيبة سوءا.“

وأكد تونر في بيان أن الولايات المتحدة أكّدت أن أكثر من 1900 منزل قد دمروا في المنطقة الاستوائية الوسطى في جنوب السودان منذ سبتمبر أيلول.

وأشار تونر إلى أن الحكومة نشرت أربعة آلاف فرد على الأقل من ميليشيا عرقية غير نظامية في المنطقة ”مما يزيد احتمال نشوب المزيد من الاشتباكات مع جماعات المعارضة المسلحة وشن هجمات على المدنيين الأبرياء.“

وحث البيان المجتمع الدولي على فرض حظر للسلاح وعقوبات تستهدف جهات معينة للمساعدة على كبح العنف في جنوب السودان.

وتسعى الولايات المتحدة إلى جمع الحد الأدنى المطلوب من الأصوات في مجلس الأمن الدولي لفرض حظر بيع الأسلحة إلى جنوب السودان وسط تحذيرات للأمم المتحدة باحتمال ارتكاب إبادة جماعية وفق دبلوماسيين في الشهر الماضي.

وحثت وزارة الخارجية الأمريكية أيضا على إنشاء محكمة خاصة لجنوب السودان.

وقال تونر ”لا يمكننا أن نغض الطرف عن هذه الجرائم وعلينا أن نضمن محاسبة كل من يأمرون أو يحرضون على أعمال العنف ضد المدنيين أو يرتكبونها.“ (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below