6 كانون الأول ديسمبر 2016 / 20:47 / بعد عام واحد

تحقيق يحث التحالف على الاعتذار عن هجوم على مستشفى باليمن

بروكسل 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال فريق تحقيق شكله التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اليوم الثلاثاء إنه ينبغي للتحالف الاعتذار عن هجوم مميت على مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود الخيرية في أغسطس آب أدى إلى مقتل 11 شخصا.

غير أن ”الفريق المشترك لتقييم الحوادث“ في اليمن توصل أيضا إلى عدم مسؤولية التحالف أو أنه استهدف مقاتلين بطريقة مشروعة في أربع وقائع أخرى قالت منظمات حقوق الإنسان إنها نجمت عن قصف للتحالف وأسفرت عن مقتل عشرات الأشخاص.

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية عسكريا في الحرب الأهلية في اليمن في مارس آذار 2015 وشن آلاف الغارات الجوية ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وبخصوص الهجوم على مستشفى أطباء بلا حدود قال المحققون إنه ”على قوات التحالف تقديم الاعتذار عن الخطأ غير المقصود وتقديم المساعدات المناسبة لذوي المتضررين“.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن الهجمات على العيادات والمدارس والأسواق والمصانع ربما تصل إلى مستوى جرائم الحرب.

وقالت الأمم المتحدة إن عشرة آلاف شخص على الأقل قتلوا خلال حرب اليمن حتى الآن.

وأعلنت نتائج التحقيق في مؤتمر صحفي في العاصمة السعودية الرياض. وبذلك يرتفع عدد الحوادث التي نظرت فيها اللجنة إلى 15 والتي دافعت فيها إلى حد بعيد عن أفعال التحالف.

وقال الفريق المشترك إن التحالف تصرف في أغلب الأحيان بشكل مشروع لتخفيض الضحايا من المدنيين ونفى شن التحالف هجمات أدت إلى مقتل مدنيين أو أشار إلى وجود مقاتلين في المنطقة التي استهدفتها هجمات.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below