مسؤولون: الرجل الذي أطلقت شرطة أوهايو النار عليه مما أدى إلى وفاته طالب إماراتي

Wed Dec 7, 2016 12:38am GMT
 

كليفلاند 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن الرجل الذي توفي إثر إطلاق النار عليه بعد تحطم سيارته وصراع مع رجل شرطة بولاية أوهايو الأمريكية كان طالبا جامعيا عمره 26 عاما من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة سميت إن سيف ناصر مبارك العامري وهو طالب في جامعة كيس ويسترن ريزيرف توفي متأثرا بإصابته بالرصاص في رأسه يوم الأحد وإن وفاته اعتبرت قتلا.

وقالت الشرطة في بيان إن رجال الشرطة ردوا على بلاغ في نحو الساعة الثالثة مساء عن قائد سيارة يتصرف بطريقة غريبة في أوهايو تيرنبايك في هدسون بولاية أوهايو على بعد 48 كيلومترا جنوب شرقي كليفلاند . وأضافت أن العامري فقد في نهاية الأمر السيطرة على سيارته التي انقلبت وفر إلى غابة قريبة.

وقالت الشرطة إن رجل شرطة عثر في نهاية الأمر على العامري وأطلق النار عليه بعد صراع.

ولم يتم كشف النقاب عن هوية رجل الشرطة الذي أحيل إلى أجازة إدارية لحين انتهاء التحقيق. وقالت الشرطة إنه نُقل إلى مستشفى أكرون سيتي لعلاجه من إصابات بسيطة بعد إطلاق النار وتم خروجه.

وقال متحدث باسم جامعة كيس ويسترن ريزيرف إن العامري كان طالبا بالجامعة ولكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وتولى مكتب التحقيقات الجنائية بالولاية فحص سيارة العامري بعد أن طلبت شرطة هدسون من الولاية تولي مسؤولية التحقيق في الحادث.

وقالت جيل ديل جريكو المتحدثة باسم المدعي العام في أوهايو "نبحث فيما حدث على وجه الدقة وما أدى إلى إطلاق النار ثم تسليم القضية بعد ذلك إلى المدعي."

وأضافت إنه لم يتم تحديد ما إذا كان بحوزة العامري سلاحا في وقت إطلاق النار.   يتبع