7 كانون الأول ديسمبر 2016 / 09:50 / منذ 9 أشهر

بنجلادش تؤكد أحكاما بالإعدام في هجوم على السفارة البريطانية عام 2004

داكا 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أكدت المحكمة العليا في بنجلادش اليوم الأربعاء أحكاما بالإعدام على ثلاثة أعضاء في جماعة إسلامية متشددة محظورة فيما يتعلق بهجوم تفجيري على السفارة البريطانية عام 2004.

وصدرت أحكام الإعدام على الثلاثة ومنهم زعيم حركة الجهاد الإسلامي في عام 2008 فيما يتعلق بهجوم قتل فيه ثلاثة أشخاص وأصيب نحو 50 شخصا منهم المفوض السامي البريطاني في ذلك الوقت أنور تشودري.

وقال بشير أحمد نائب المدعي العام للصحفيين إن هيئة المحكمة المشكلة من أربعة قضاة ويرأسها كبير القضاة سورندرا كومار سينها أكدت أحكام الإعدام على الثلاثة ومنهم زعيم الحركة مفتي عبد الحنان.

وأكدت المحكمة كذلك حكمين بالسجن مدى الحياة على اثنين آخرين فيما يتعلق بالهجوم الذي وقع يوم 21 مايو أيار عام 2004.

وقال محمد علي محامي الدفاع للصحفيين إنه سيطلب استئناف الأحكام.

ووقع الهجوم بعد صلاة الجمعة في مزار إسلامي في حي سلهيت في شمال شرق العاصمة. وأصيب المبعوث البريطاني -وهو من مواليد بنجلادش- في ساقه.

وألقي اللوم على الجماعة المتشددة في عدة هجمات أخرى منها تفجير في وقت لاحق من عام 2004 وسط حشد لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة التي كانت زعيمة المعارضة في ذلك الوقت.

وقتل 23 شخصا وأصيب أكثر من 150 في هذا الهجوم. وعانت الشيخة حسينة من فقد جزئي لحاسة السمع.

وصدر الحكم وسط تصاعد المخاوف من تنامي التشدد الإسلامي في الدولة التي تقطنها أغلبية مسلمة في جنوب اسيا ويبلغ عدد سكانها 160 مليون نسمة والتي شهدت سلسلة من الهجمات القاتلة في الفترة الأخيرة كان أخطرها يوم الأول من يوليو تموز عندما هاجم مسلحون مقهى وقتلوا 22 شخصا أغلبهم من الأجانب.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below