8 كانون الأول ديسمبر 2016 / 08:09 / منذ 8 أشهر

رئيس بيلفينجر: إيران ستستغرق وقتا لاستعادة ثقة المستثمرين

فرانكفورت 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال توماس بلاديس الرئيس التنفيذي لشركة بيلفينجر في تصريحات لصحيفة هاندلسبلات الألمانية إن التمويل هو العقبة الرئيسية التي تواجه الشركات المتطلعة للعمل في إيران.

وأضاف أن طهران ستستغرق بعض الوقت لاستعادة ثقة المستثمرين.

وقال في مقابلة نشرت اليوم الخميس "التحدي الأكبر الذي أراه في إيران حاليا هو تمويل المشروعات."

ويتردد كثير من البنوك الغربية في تقديم التمويل للمشرعات الكبرى في إيران خوفا من حدوث انتكاسة في الاتفاق النووي الإيراني الذي رفعت بموجبه العقوبات الغربية عن طهران فضلا عن استمرار بعض العقوبات الأمريكية.

وقال بلاديس إن رد بيلفنجير على رغبة إيران في أن "تأتي الشركات بأموالها الخاصة" كان التركيز على محاولة الفوز بمشروعات تستغرق أشهرا قليلة بدلا من عدة سنوات.

وفازت مجموعة الخدمات الهندسية بعقد قيمته عدة ملايين من اليورو في يوليو تموز لتوريد نظام تحكم لتطوير واحدة من أكبر مصافي التكرير الإيرانية.

وقال بلاديس "قطاع النفط والغاز ليس الوحيد الذي يجعل البلاد جذابة بالنسبة لنا. هناك أيضا طلب مرتفع على التكنولوجيا البيئية" مشيرا إلى ارتفاع مستويات تلوث الهواء في طهران.

وأضاف أن مصر والسعودية ودول الخليج من بين الأسواق الأخرى التي تهم بيلفينجر في الشرق الأوسط مشيرا إلى أن نقص كفاءة المصانع الكيماوية يوفر فرصا. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below