8 كانون الأول ديسمبر 2016 / 13:10 / بعد 8 أشهر

مدير المخابرات البريطانية: الدولة الإسلامية تخطط لهجمات

لندن 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مدير المخابرات الخارجية البريطانية أليكس ينجر إن تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا يخطط لشن هجمات على بريطانيا وحلفائها بينما تحاول روسيا القضاء على معارضي الرئيس السوري بشار الأسد من خلال تحويل البلاد إلى صحراء.

وفي أول حديث عام رئيسي له منذ توليه منصبه عام 2014 قال ينجر إن بريطانيا تواجه تهديدا إرهابيا لم يسبق له مثيل تضمن 12 مؤامرة تم إحباطها منذ يونيو حزيران عام 2013.

وأضاف قائلا في مقر جهاز المخابرات الخارجية البريطاني (إم.آي6)في لندن "في الوقت الذي أتحدث فيه الآن تتآمر هياكل تخطيط الهجمات الخارجية الشديدة التنظيم داخل داعش -حتى وهي تواجه تهديدا عسكريا- بشأن سبل تنفيذ أعمال عنف ضد بريطانيا وحلفائنا دون أن تضطر لمغادرة سوريا."

وقال ينجر إن روسيا والأسد يحولان دون تحقيق النصر على تنظيم الدولة الإسلامية وإنهاء الحرب الأهلية باعتبار كل معارضي الأسد إرهابيين.

وتابع "روسيا والنظام السوري يسعيان إلى تحويل سوريا إلى صحراء ويسميان ذلك سلاما. المأساة الإنسانية تفطر القلوب... لا يمكن أن نسلم من التهديد الذي يأتي من هذه الأراضي ما لم توضع نهاية للحرب الأهلية."

وأضاف أنه سئل مرارا عن مستقبل التعاون في مجال المخابرات مع الولايات المتحدة وقوى الاتحاد الأوروبي منذ تصويت بريطانيا على الخروج منه وفوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال "ردي هو أنني آمل وأتوقع أن يستمر." وتابع "إنني عازم على أن تظل إم.آي6 شريكا متأهبا وفعالا جدا... هذه الشراكات تحقن الدماء في جميع بلداننا."

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below