8 كانون الأول ديسمبر 2016 / 15:31 / منذ 10 أشهر

مقدمة 1-رئيس البرلمان العراقي يطالب بالتحقيق في غارة قتلت العشرات في القائم

(لإضافة بيان الجيش)

من سيف حميد

بغداد 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعا رئيس البرلمان العراقي اليوم الخميس إلى إجراء تحقيق حكومي في غارات جوية على بلدة القائم الحدودية الغربية قتل فيها نحو 60 شخصا أغلبهم من المدنيين.

وقالت مصادر بمستشفى وبرلمانيان محليان إن ثلاث ضربات جوية قتلت عشرات المدنيين منهم 12 امرأة و19 طفلا أمس الأربعاء في سوق مزدحمة في بلدة القائم التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية والقريبة من الحدود مع سوريا.

وقال سليم الجبوري رئيس البرلمان وهو أبرز سياسي سني في العراق إن الغارات الجوية استهدفت مراكز تسوق مدنية مما تسبب في ”استشهاد“ وجرح العشرات ودعا إلى معاقبة المسؤولين عنها.

وقال مكتبه إن رئيس البرلمان يحمل الحكومة مسؤولية مثل هذه الأخطاء ويطلب منها فتح تحقيق فوري للوصول إلى حقيقة الحادث وضمان عدم استهداف المدنيين مرة أخرى.

وانتقدت القيادة العسكرية المشتركة للجيش العراقي في تعليقها على الحادث بعد أكثر من 24 ساعة على وقوعه وسائل الإعلام والساسة لتحدثهم عن ”قصة زائفة“ عن القائم على حد قولها. وقالت القيادة العسكرية إن البلدة وكل المعلومات الواردة منها تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت أن طائرات حربية عراقية نفذت مهمتين بعد منتصف يوم الأربعاء استهدفت مبان تؤوي نحو 50 مسلحا ومفجرا كلهم أجانب على حد وصف البيان.

وأكد البيان أن سلاح الطيران يبذل جهودا مضنية لحماية المدنيين وأن الأهداف يجري تحديدها بناء على معلومات دقيقة بعد التحقق منها عبر مصادر تابعة للجيش في المنطقة.

والقائم التي تقع في محافظة الأنبار الغربية تسكنهما أغلبية سنية. وتقع البلدة على نهر الفرات شمال غربي بغداد وهي جزء من منطقة نائية قرب الحدود مع سوريا مازالت تحت سيطرة مقاتلي التنظيم المتشدد.

ووقع الهجوم فيما تشن القوات العراقية حملة دخلت أسبوعها السابع لسحق التنظيم في مدينة الموصل على بعد حوالي 280 كيلومترا شمال شرقي القائم.

ونشرت وكالة أعماق لقطات مصورة تظهر ما قالت إنه تبعات الهجوم.

وأظهرت اللقطات حافلات صغيرة بيضاء تحترق على طريق رئيسي تصطف على جانبيه المتاجر. وأمكن رؤية جثث تفحم بعضها وأغرقت الدماء بعضها الآخر في الشوارع بينما ظهرت أيضا جثث بعض الأطفال. ودمرت عدة مبان. (إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below