قوات الحكومة السورية تواصل هجومها في شرق حلب

Fri Dec 9, 2016 4:46pm GMT
 

من ليلى بسام وليزا بارنجتون

حلب (سوريا)/بيروت 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - واصل الجيش السوري اليوم الجمعة هجوما في حلب بمعارك برية وضربات جوية في عملية لاستعادة السيطرة على كامل الجزء الشرقي المحاصر الخاضع لسيطرة مقاتلي المعارضة والذي سيجعل النصر في الحرب الأهلية قريبا من الرئيس بشار الأسد.

وقال مصدر عسكري سوري لرويترز إن تقدم القوات يسير وفقا للخطة وفي بعض الأحيان أسرع من المتوقع. وأضاف أن الجيش السوري وحلفاءه استعادوا السيطرة على 32 من أصل 40 حيا في شرق حلب بما يمثل نحو 85 بالمئة من المنطقة.

وأكد شهود من رويترز ومقاتلون من المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة هجوم الجيش دون ورود أنباء عن تحقيق الجيش السوري لمكاسب تذكر.

ونسبت وكالة الإعلام الروسية إلى وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله في وقت متأخر من مساء أمس الخميس أن الجيش السوري أوقف أنشطته العسكرية للسماح للمدنيين بمغادرة الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة.

لكن لم تكن هناك إشارات على الأرض على أن القتال تباطأ بعد إعلان لافروف. وقال مسؤول في جماعة الجبهة الشامية لرويترز من تركيا إن الجيش وحلفاءه حاولوا التقدم على جبهتين.

وأضاف أن الهجمات بالطائرات الهليكوبتر والطائرات الحربية والقصف الصاروخي مستمرة مثل كل يوم ولم يتغير شيء. وكان يصف الوضع حتى الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي اليوم الجمعة. وأضاف المسؤول أن مقاتلي المعارضة صامدون رغم القصف.

وتحارب القوات الجوية الروسية وفصائل شيعية في حلب إلى جانب الحكومة. ولم يعط قادة مقاتلي المعارضة أي إشارة على قرب انسحابهم فيما يتكدس السكان المدنيون في مناطق تتناقص باستمرار في الشرق.

وقال الجيش الروسي اليوم الجمعة إنه ساعد أكثر من ثمانية آلاف مواطن سوري على الفرار من مناطق في شرق حلب لا زالت خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية من بينهم نحو ثلاثة آلاف طفل. ولم يتسن التأكد من ذلك بصورة مستقلة.   يتبع