9 كانون الأول ديسمبر 2016 / 20:05 / بعد عام واحد

مقدمة 1-الجمعية العامة للأمم المتحدة تطالب بهدنة فورية في سوريا وإنهاء حصار حلب

(لإضافة تعليق أمريكي وروسي وكندي وسوري)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 122 صوتا مقابل 13 اليوم الجمعة لصالح المطالبة بوقف فوري للأعمال القتالية في سوريا والسماح بوصول المساعدات وإنها حصار جميع المناطق ومنها حلب.

وامتنعت 36 دولة عن التصويت على القرار الذي صاغته كندا بشأن الحرب السورية الدائرة منذ ما يقرب من ست سنوات. وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ليست ملزمة لكن لها ثقل سياسي.

ويواصل الجيش السوري هجومه في حلب اليوم الجمعة بقتال بري وغارات جوية في عملية لاستعادة شرق المدينة المحاصر بالكامل في حملة من شأنها أن تقرب الرئيس بشار الأسد من تحقيق النصر في الحرب الأهلية.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سمانثا باور للجمعية العامة قبل التصويت ”هذا تصويت لكي ننهض ونبلغ روسيا والأسد بضرورة وقف المذبحة.“

وروسيا حليف وثيق لسوريا وتقدم دعما عسكريا للحكومة منذ أكثر من عام.

وقال السفير الروسي في المنظمة الدولية فيتالي تشوركين للصحفيين أمس الخميس عن مشروع القرار: ”توقع أنه سيؤدي إلى تحول ما في الوضع في سوريا غير واقعي.“

ويطالب قرار الأمم المتحدة الأمين العام بتقديم تقرير خلال 45 يوما بشأن تنفيذ القرار مع توصيات ”بشأن السبل والوسائل لحماية المدنيين.“

أما السفير الكندي في الأمم المتحدة مارك أندريه بلانشار فسلم بأن مشروع القرار ليس حلا للصراع لكنه بيان مهم.

وأضاف قبل التصويت ”إنه تذكرة قبل كل شيء بأن حياة الشعب السوري يجب أن تكون أولويتنا. إنها أولويتنا والعالم لن يقف صامتا بينما هو يعاني من دون مساعدة.“

وأطلقت حملة للأسد على المحتجين المطالبين بالديمقراطية في 2011 شرارة حرب أهلية واستغل مسلحو الدولة الإسلامية الفوضى لانتزاع السيطرة على أراض في سوريا والعراق. وشُرد نصف سكان سوريا وعددهم 22 مليون نسمة وقتل أكثر من 400 ألف آخرين.

وقال السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري إن سوريا تخوض حربا ضد الإرهاب ”نيابة عن العالم بأسره.“

وقال إن العقوبات الأحادية المفروضة على سوريا تؤثر في المقام الأول على المواطنين السوريين وتعوق قدرة الحكومة السورية على الاستجابة للاحتياجات اليومية للمواطنين السوريين المحرومين نتيجة الحرب ”الإرهابية“ على سوريا.

كما انتقد تشوركين العقوبات الأحادية المفروضة على سوريا.

وقال اليوم ”إنكم تخنقون ببطء السكان الذين تزعمون بحماس أنكم تهتمون بهم.“ (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below