مصر تتسلم أول غواصة حديثة من ألمانيا

Mon Dec 12, 2016 6:36pm GMT
 

القاهرة 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الجيش المصري إنه تسلم اليوم الاثنين أول غواصة حديثة من ألمانيا من الطراز (209/1400) وذلك في وقت تواجه فيه هي ومنطقة الشرق الأوسط تحديات أمنية كبيرة.

وأضاف الجيش في بيان أن الفريق أسامة منير ربيع قائد القوات البحرية رفع العلم المصري على الغواصة التي تم بناؤها في ترسانة شركة تيسن كروب بمدينة كيبل الألمانية إيذانا بدخولها الخدمة في القوات المسلحة المصرية.

وتابع البيان أن ربيع "قام... بتدشين الغواصة الثانية من نفس الطراز وذلك ضمن عدة غواصات مخطط انضمامها للخدمة بالقوات البحرية طبقا لبرنامج زمني محدد يعكس عمق علاقات التعاون التي تربط البحريتين المصرية والألمانية."

كانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلت عن قائد القوات البحرية قوله في أكتوبر تشرين الأول الماضي إن مصر ستحصل على أربع غواصات من ألمانيا.

ووفقا لبيان الجيش فإن الغواصة الجديدة قادرة على الإبحار لمسافة 11 ألف ميل بحري وتصل سرعتها إلى 21 عقدة ويصل طولها إلى 73 مترا وبإزاحة تصل إلى 1400 طن. والغواصة قادرة أيضا على إطلاق الصواريخ والطوربيدات وزودت بأحدث أنظمة الملاحة والاتصالات.

ونقل البيان عن ربيع قوله إن "الغواصتين الجديدتين ستكونان الأكثر تطورا في السلاح البحري المصري لتعزيز قدرته على تحقيق الأمن البحري وحماية الحدود والمصالح الاقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط."

وأضاف أنهما ستشكلان "قوة ردع لتحقيق السلام وتوفير حرية الملاحة البحرية الآمنة ودعم أمن قناة السويس كشريان هام للتجارة البحرية الدولية في ظل التهديدات والتحديات التي تشهدها المنطقة."

كانت مصر تسلمت في وقت سابق هذا العام حاملتي طائرات هليكوبتر من الطراز ميسترال من فرنسا ضمن صفقة عقدت العام الماضي قيمتها مليار دولار.

وتسعى مصر لتعزيز قوتها العسكرية في مواجهة متشددين إسلاميين في شمال سيناء ومخاوف من امتداد الصراع الدائر في ليبيا.

واشترت مصر في 2014 أربع سفن حربية من الطراز جويند من إنتاج شركة (دي.سي.إن.إس) التي تملك الحكومة الفرنسية 64 في المئة من أسهمها مقابل 35 بالمئة لمجموعة تاليس الدفاعية.

وحصلت مصر أيضا على فرقاطة فرنسية من الطراز فريم ضمن صفقة قيمتها 5.2 مليار يورو لشراء 24 مقاتلة رافال العام الماضي. (تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد - تحرير مصطفى صالح)