14 كانون الأول ديسمبر 2016 / 14:53 / منذ 8 أشهر

تلفزيون-الأمم المتحدة تسعى لمنع الأعمال الوحشية في جنوب السودان من إشعال حرب أوسع

الموضوع ‭‭3170‬‬

المدة 2.54 دقيقة

جنيف في سويسرا وجوبا في جنوب السودان

تصوير 14 ديسمبر كانون الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز / بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان

القيود لا يوجد

القصة

قالت مفوضة حقوقية في الأمم المتحدة اليوم الأربعاء (14 ديسمبر كانون الأول) إن بإمكان المجتمع الدولي أن يضع حدا لإبادة جماعية "على غرار ما حدث في رواندا" تقع في جنوب السودان إذا جرى على الفور نشر قوة حماية قوامها أربعة آلاف جندي وتأسيس محكمة لمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب أعمال وحشية.

وأضافت ياسمين سوكا خلال جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف "يقف جنوب السودان على شفا حرب أهلية عرقية شاملة-بصراحة تامة- قد تزعزع استقرار المنطقة بأكملها. كل من زرناه قال لنا إن البلد ستنهار لتشهد وضعا على غرار ما حدث في رواندا."

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين إن على الاتحاد الأفريقي أن يشكل المحكمة بسرعة "مع تركيز قوي على مسؤولية القيادة عن أعمال وحشية."

وتابع "قد يكون للعلم بوجود آليات للمحاسبة وأنها ستطبق على مرتكبي أعمال وحشية جماعية أثر وقائي حقيقي."

ويعصف العنف بجنوب السودان منذ أدى الخلاف السياسي بين رئيسه سلفا كير وهو من قبيلة الدنكا ونائبه السابق ريك مشار وهو من قبيلة النوير إلى حرب أهلية في 2013 دارت رحاها غالبا على أسس عرقية.

ووقع الرجلان اتفاق سلام العام الماضي لكن القتال استمر وفر مشار من البلاد في يوليو تموز.

وتقول وكالات الإغاثة إن العنف شرد أكثر من ثلاثة ملايين شخص التمس ثلثهم اللجوء في دول مجاورة.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below