14 كانون الأول ديسمبر 2016 / 17:49 / بعد 8 أشهر

تركيا تبحث مع روسيا وإيران سبل تنفيذ اتفاق الإجلاء من حلب

من أورهان جوسكون وطولاي كارادينيز

أنقرة 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تجري تركيا اتصالات مع إيران وروسيا والولايات المتحدة اليوم الأربعاء لمحاولة ضمان إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة من مدينة حلب السورية في الوقت الذي تهدد فيه الغارات الجوية والقصف العنيف بانهيار الهدنة.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قوات الحكومة السورية بانتهاك الهدنة التي توسط فيها أمس الثلاثاء مع روسيا أحد الداعمين الرئيسيين للرئيس السوري بشار الأسد لكنه قال إن تركيا مازالت تبذل الجهود من أجل فتح ممر آمن لعمليات الإجلاء من المدينة.

وقال إردوغان إنه سيتحدث هاتفيا في وقت لاحق اليوم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن الوضع في حلب الذي وصفه بأنه "هش للغاية".

وأضاف أمام مجموعة من المسؤولين المحليين في القصر الرئاسي في أنقرة "تنفيذ وقف إطلاق النار الذي جرى التوصل إليه بفضل الجهود التركية المكثفة ربما يكون الأمر الأخير للأبرياء في حلب.

"هذا الممر الإنساني يجب فتحه على الفور ويتعين السماح في الحال بإجلاء المدنيين من شرق حلب ولا نستطيع البقاء صامتين إزاء عمليات الاغتيال التي يقوم بها النظام."

وقالت مصادر إن إيران وهي داعم رئيسي آخر للأسد إلى جانب روسيا فرضت شروطا أخرى تؤجل تنفيذ اتفاق الهدنة.

وتحدث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى نظيريه الإيراني والأمريكي اليوم لمحاولة الإبقاء على الاتفاق. وكان من المقرر أيضا أن يتحدث إلى نظيره الروسي سيرجي لافروف.

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين "كان هناك حتى أمس تفاهم شمل أولا إجلاء المدنيين... نرى أن النظام وجماعات أخرى تحاول منع هذا."

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن المعارضين في حلب استأنفوا القتال فجرا لكن القوات الحكومية السورية تصدت لهجماتهم.

وقال مسؤول تركي بارز لرويترز إن اتفاق وقف إطلاق النار هش جدا لكنه قائم رغم الأنباء الواردة عن وقوع هجمات في المدينة اليوم.

وذكر إردوغان أن الاستعدادات استكملت لوصول الفارين من حلب إلى محافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة غربي حلب وإلى تركيا.

وغادرت قافلة مساعدات نظمتها مؤسسة الإغاثة الإنسانية (آي.إتش.إتش) التركية تحمل الطحين وعبوات الطعام والملابس اسطنبول إلى الحدود السورية اليوم.

وكان محمد شمشك نائب رئيس الوزراء التركي قال أمس الثلاثاء إن تركيا ستعد مخيما لاستيعاب ما يصل إلى 80 ألف نازح من حلب. وتستضيف تركيا بالفعل نحو 2.7 مليون سوري فروا من الحرب الأهلية. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below