مقدمة 4-مسلحون ومدنيون يغادرون شرق حلب بعد اتفاق الهدنة

Thu Dec 15, 2016 7:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ليلى بسام وسليمان الخالدي وتوم بيري

حلب (سوريا)/بيروت 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت في وقت سابق من اليوم الخميس عملية لإجلاء آلاف من المدنيين ومقاتلي المعارضة من شرق حلب في إطار اتفاق هدنة ينهي سنوات من القتال داخل المدينة ويمنح الرئيس السوري بشار الأسد نصرا كبيرا.

وقال مراسل لرويترز في المنطقة إن قافلة مؤلفة من عربات إسعاف وحافلات تقل نحو ألف شخص غادرت شرق حلب الذي تعرض لقصف وحصار على مدى أشهر.

وقال التلفزيون السوري الرسمي في وقت لاحق إن قافلتين أخريين تتألف كل منها من 15 حافلة غادرتا المنطقة أيضا. وقال أحد مقاتلي المعارضة إن الثانية وصلت إلى منطقة الراشدين الخاضعة للمعارضة.

وصاحت النساء مبتهجات مع مرور الحافلات من منطقة خاضعة للحكومة ولوح بعضهن بالعلم السوري.

ورفعت امرأة مسنة وقفت بجوار مجموعة من الناس لمشاهدة القافلة كفيها إلى السماء وهي تقول "الله يخلّصنا من ها الأزمة ونخلص منهم (المسلحون). ما جابولنا إلا الخراب والدمار."

وقال وسام الزرقا وهو مدرس لغة إنجليزية بالمنطقة الخاضعة للمعارضة إن أغلب الناس يشعرون بسعادة لمغادرتهم سالمين لكنه أضاف "البعض غاضب لأنهم يتركون مدينتهم. رأيت بعضهم يبكي وهذا هو ما شعرت به."

وفي وقت سابق قال ‭‬‬‬‬متحدث باسم خدمة الدفاع المدني إن مقاتلين موالين للحكومة السورية فتحوا النار على قافلة كانت تستعد للمغادرة اليوم الخميس مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل.   يتبع