15 كانون الأول ديسمبر 2016 / 17:17 / بعد 8 أشهر

مقدمة 1-وصول عشرات الأفغان المرحلين من ألمانيا إلى كابول

(لإضافة تفاصيل واقتباسات من ألمانيا وتعديل الرقم)

من محمد عزيز مادلين تشامبرز

كابول/برلين 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الألمانية إن مجموعة مكونة من 34 أفغانيا وصلت إلى كابول اليوم الخميس قادمة من ألمانيا هي الأولى التي يتم ترحيلها وفق اتفاق أبرم بين الدولتين هذا العام وذلك بعد رفض طلباتهم للجوء.

ويأتي ترحيل المجموعة متسقا مع سياسة أكثر صرامة تبنتها حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي واجهت انتقادات داخلية لسماحها بدخول أكثر من مليون مهاجر منذ بداية عام 2015. ومع استعدادها للترشح لولاية رابعة العام المقبل قررت ترحيل غير المؤهلين للحصول على حق اللجوء.

وقال علي مدد ناصري الذي عاش في ألمانيا لثلاثة أعوام وكان من بين من أقلتهم طائرة هبطت في كابول قادمة من فرانكفورت "كنت نائما في الصباح الباكر عندما جاء إلى منزلي أربعة رجال شرطة وقبضوا علي."

وأضاف لرويترز وهو يحمل حقيبة صغيرة تحتوي متعلقات بسيطة "لم تتح لي فرصة لأخذ ملابسي وهاتفي المحمول وجهاز الحاسب المحمول - تركتهم خلفي."

ويشكل الأفغان خمس إجمالي المهاجرين الذين دخلوا أوروبا العام الماضي بما يمثل ثاني أكبر مجموعة بعد السوريين.

وفي وقت سابق قالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية إن الترحيل جاء وفق اتفاق تم التوصل إليه مع أفغانستان في أكتوبر تشرين الأول. وموضحا أن المزيد من عمليات الترحيل ستتم قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره في برلين إن منح حق اللجوء لمن يحتاجونه والتأكد من رحيل الآخرين هما وجهان لعملة واحدة.

ولا يمنح حق اللجوء إلا لمن يمكنهم إثبات أنهم يفرون من الاضطهاد أو الحرب أو العنف.

وقال دي مايتسيره "هذه الترحيلات صحيحة وضرورية للحفاظ على فاعلية نظام اللجوء."

وأضاف أن ثلث من رحلوا هم مجرمون أدينوا بتهم تتراوح بين السطو والمخدرات إلى الاغتصاب والقتل. ومن بين 50 رجلا كان من المفترض أن تقلهم الطائرة اختفى 16 شخصا.

لكن الاتفاق أثار احتجاجات في ألمانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية إذ قال منتقدون له إن مناطق كثيرة في أفغانستان غير آمنة وربما يتعرض العائدون للانتقام.

وقال متحدث باسم وزارة اللاجئين الأفغانية إن الوزارة ستساعد العائدين على العودة إلى منازلهم مضيفا أن نحو 10 آلاف أفغاني عادوا من أوروبا هذا العام.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إنه تحدد موعد الطائرة التالية التي ستقل مواطنين أفغانا إلى بلدهم في أوائل يناير كانون الثاني.

ووصل إلى ألمانيا أكثر من مليون مهاجر من الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى منذ بداية 2015 مما أثار مخاوف بشأن الأمن واندماج المهاجرين في المجتمع.

وعزز هذا التدفق من دعم الجماعات المناهضة للمهاجرين مثل حزب البديل من أجل ألمانيا. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below