15 كانون الأول ديسمبر 2016 / 18:32 / بعد 9 أشهر

بريطانيا تستدعي سفيري روسيا وإيران بشأن حلب

لندن 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الخميس إنه استدعى سفيري روسيا وإيران للتعبير عن ”القلق العميق“ بشأن الأحداث في شرق حلب.

وبدأت في وقت سابق اليوم الخميس عملية لإجلاء آلاف المدنيين والمقاتلين من شرق حلب في إطار اتفاق هدنة ينهي سنوات من القتال للسيطرة على المدينة ويحقق نصرا كبيرا للرئيس بشار الأسد المدعوم من موسكو وطهران.

وأعرب جونسون عن قلقه بشأن تقارير عن ضلوع القوات المؤيدة للنظام السوري في عمليات إعدام وإطلاق رصاص على عربات إسعاف و”اختفاء“ معارضين.

وقال جونسون في بيان ”فشلت روسيا وإيران في الوفاء بالتزاماتهما وفقا للقانون الدولي الإنساني خاصة بالتقاعس عن تسهيل تسليم المساعدات الإنسانية للمدنيين خلال شهور حصار شرق حلب.“

وأضاف ”لا يستحقون ثناء على إجلاء يبدو جاريا اليوم. بعدما سببتا هذه المعاناة لسكان شرق حلب .. لا ينبغي لإيران وروسيا توقع الثناء على السماح لبعض الناس بالهروب في الساعة الأخيرة.“

وقال إن الحكومتين الروسية والإيرانية تطيلان معاناة الشعب السوري من خلال دعمهما للنظام السوري.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below