18 كانون الأول ديسمبر 2016 / 12:59 / منذ 10 أشهر

تلفزيون- تقرير للأمم المتحدة: المهاجرون في ليبيا يواجهون "أزمة حقوق إنسان"

الموضوع 7079

المدة 2.01 دقيقة

صقلية في إيطاليا / جنيف في سويسرا / أبو قرين ومصراتة في ليبيا

تصوير 13 ديسمبر كانون الأول 2016 ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز / مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان

القيود لا يوجد

القصة

قالت الأمم المتحدة في تقرير صدر في الآونة الأخيرة إن المهاجرين في ليبيا يعانون من انتهاكات مستمرة وواسعة النطاق منها الاحتجاز التعسفي والعمالة القسرية والاغتصاب والتعذيب.

وتحاول أعداد قياسية من المهاجرين الذين يفد معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء الوصول إلى أوروبا عن طريق ليبيا وعادة ما يحاولون العبور في قوارب مطاطية متداعية يوفرها لهم مهربون.

وأفاد التقرير أن المهاجرين كثيرا ما يُشترون ويُباعون ويُجبرون على العمل لدفع ثمن رحلتهم في حين يبتز المهربون أموالا إضافية من أُسرهم عن طريق نظام معقد لتحويل الأموال.

وفي الفترة بين أول يناير كانون الثاني و22 نوفمبر تشرين الثاني وصل 168542 مهاجرا إلى إيطاليا من ليبيا ويُعرف أن 4164 لقوا حتفهم في البحر.

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان متحدثا من جنيف ”قائمة الانتهاكات والاعتداءات التي يتعرض لها المهاجرون في ليبيا مروعة. ببساطة هناك أزمة حقوق إنسان يعاني منها عشرات الألوف.“

واتهم تقرير الأمم المتحدة بعض العاملين في مؤسسات الدولة بالمشاركة في تهريب البشر وحث السلطات الليبية على سرعة الإفراج عن المهاجرين الأكثر عرضة للمخاطر وتوفير الحماية من الانتهاكات وإحالة جرائم تهريب البشر للقضاء.

كما حث الاتحاد الأوروبي على ”مواصلة تقييم“ برنامج تدريبي لخفر السواحل الليبي بدأ هذا العام ”لضمان أن تكون إجراءات التدقيق صارمة وأن يكون الجزء الخاص بحقوق الإنسان منها شاملا“.

وأضاف الأمير زيد ”هؤلاء أناس يشعرون لأسباب عديدة بأنهم مُجبرون على ترك بلدانهم والشروع في هذه الرحلات اليائسة وغير مأمونة العواقب. هذا التقرير يكشف معاناة هؤلاء المهاجرين الذين يتعرضون لعدوان يفوق الخيال وفي بعض الأحيان يسقطون ضحايا لتجارة حقيرة بحياة البشر.“

وتسيطر جماعات مسلحة بشكل فعلي على مراكز الاحتجاز الرسمية للمهاجرين وسط فوضى سياسية تعم ليبيا الآن وتدير كذلك مراكز خاصة بها إذ تتنافس وتتعاون مع عصابات إجرامية ومهربين.

وذكر التقرير أن الأمراض المعدية انتشرت في عدد من المراكز حيث يتكدس مهاجرون في غرف من دون مساحة كافية للنوم ويضطرون للتبرز والتبول في أماكنهم.

وأردف الأمير زيد ”يهدف التقرير إلى زيادة تعاطفنا وعزمنا بشأن ضرورة حماية واحترام كامل حقوقهم أيا كان وضعهم.“

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين ليبيين لكن سبق أن شكوا من افتقارهم للموارد اللازمة للتصدي لتدفق اللاجئين.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below