18 كانون الأول ديسمبر 2016 / 14:24 / بعد 8 أشهر

تلفزيون- حماس تتهم إسرائيل باغتيال خبير طيران في تونس

الموضوع 7077

المدة 1.11 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير 18 ديسمبر كانون الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

اتهمت حركة حماس الفلسطينية إسرائيل يوم السبت (17 ديسمبر كانون الأول) باغتيال مواطن تونسي في تونس قبل أيام وصفته بأنه أحد خبرائها في شؤون الطيران وهددت بالرد.

وقالت كتائب الشهيد عز الدين القَسام الجناح العسكري لحماس إن محمد الزواري الذي اغتيل بالرصاص قرب مدينة صفاقس يوم الخميس (15 ديسمبر كانون الأول) "التحق قبل 10 سنوات في صفوف المقاومة الفلسطينية .. وكان أحد القادة الذين أشرفوا على طائرات الأبابيل القسامية."

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس "القائد الطيار محمد الزواري ابن تونس هو ابن كتائب القسام. ساهم في تطوير المنظومة العسكرية لكتائب القسام والبرنامج العسكري وتحديدا طائرات الأبابيل التي استخدمت في الحرب الأخيرة ضد الكيان الإسرائيلي. اغتيل على أرض تونس بأيدي آثمة من قبل الموساد الإسرائيلي. وكتائب القَسام لن تنسى شهداءها ولن تنسى أبناءها. وسوف يدفع العدو الإسرائيلي ثمن هذه الجريمة النكراء عاجلا أم آجلا. نحن نريد أن ندافع عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا. ونحن بحاجة إلى كافة العقول الفلسطينية والعربية والإسلامية لتدعم المقاومة وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني."

وقالت وزارة الداخلية التونسية إن الزواري قتل في سيارته بعدة طلقات أمام منزله في منطقة العين بالقرب من صفاقس يوم الخميس.

وأضافت الوزارة أن أربع سيارات مستأجرة استخدمت في الحادث وأنه تمت مصادرة مسدسين وكاتمي صوت.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أذاعتها وسائل إعلام محلية سيارة سوداء من طراز فولكسفاجن وقد تعرضت لإطلاق نار.

وقال مراد تركي المتحدث باسم القضاء لإذاعة شمس إف إم التونسية إن ثمانية تونسيين اعتقلوا على صلة بعملية الاغتيال.

وأوضح أن أحد المشتبه بهم صحفي تونسي مقيم في المجر اعتقل بصحبة مصور. وأضاف أن مشتبهين آخرين أحدهما بلجيكي من أصل مغربي ما زالا طليقين.

ولم تقدم السلطات أي تعليق بشأن المشتبه بأنه وراء عملية القتل.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الزواري عاد إلى تونس عام 2011 بعد قضائه 20 عاما خارج البلاد جزء منها في سوريا. وقالت إن عمره 49 عاما وعمل مديرا فنيا في مؤسسة هندسية خاصة وخبيرا للطيران.

وعبرت إسرائيل في السابق عن قلقها من أن ترسل الجماعات المسلحة في غزة ولبنان طائرات بدون طيار محملة بالمواد المتفجرة إلى أراضيها إذا ما نشبت حرب في المستقبل. وأطلقت حماس وغيرها من الجماعات الإسلامية المسلحة آلاف الصواريخ على إسرائيل المتفوقة عسكريا في صراعات سابقة لكنها قليلا ما لجأت لاستخدام طائرات بدون طيار.

وفي سبتمبر أيلول الماضي قال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض طائرة بدون طيار قبالة ساحل غزة.

وكانت هذه أول واقعة من نوعها منذ حرب غزة عام 2014 التي دمر فيها صاروخ باتريوت -حصلت عليه إسرائيل من الولايات المتحدة- طائرة بدون طيار تابعة لحماس فوق مدينة وميناء أسدود بجنوب إسرائيل.

وفي عام 2010 اغتال فريق من الموساد الإسرائيلي الناشط في حماس محمود المبحوح في دبي.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below