20 كانون الأول ديسمبر 2016 / 12:57 / بعد عام واحد

مقدمة 4-كفيتوفا تخضع لجراحة في اليد بعد هجوم بسكين.. والتعافي الكامل متوقع

(لتحديث القصة بعد اكتمال الجراحة)

من روبرت مولر وجيسون هوفيت

براج 20 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - خضعت بترا كفيتوفا الفائزة ببطولة ويمبلدون للتنس مرتين لجراحة استمرت لنحو أربع ساعات في يدها اليسرى التي تلعب بها بعد مهاجمتها بسكين في منزلها بجمهورية التشيك اليوم الثلاثاء.

وأظهرت المؤشرات الأولية أن اللاعبة التشيكية المصنفة 11 عالميا قد تتعافى بشكل كامل وتعود للتنس حيث كانت موجودة باستمرار في مقدمة التصنيف العالمي خلال اخر خمس سنوات.

وقال كاريل تيكال المتحدث باسم الفريق التشيكي للتنس الذي يشارك في كأس الاتحاد لفرق السيدات ”الإصابة خطيرة. لكن بترا شابة وقوية ولا يرى الجراح سببا يمنعها من العودة للتنس.“

وأضاف أن الأطباء أجروا الجراحة في الأصابع الخمسة ليدها اليسرى ولن تتمكن من الضغط عليها خلال ثلاثة أشهر.

وقالت كفيتوفا في وسائل التواصل الاجتماعي قبل خضوعها للجراحة إن الهجوم جعلها ”ترتجف.. لكني محظوظة بالبقاء على قيد الحياة“.

وتعرضت كفيتوفا للاعتداء في منزلها بمدينة بروستيوف الواقعة على بعد حوالي 260 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من براج حيث يوجد نادي تنس تتدرب فيه إلى جانب أبرز اللاعبين التشيكيين ومن بينهم توماس برديتش المصنف العاشر عالميا.

وذكرت وسائل اعلام تشيكية أن المعتدي قدم نفسه لكفيتوفا على أنه عامل اصلاح غلايات.

وكتبت كفيتوفا على تويتر ”أثناء محاولتي الدفاع عن نفسي.. تعرضت لإصابات خطيرة في يدي اليسرى. الإصابة خطيرة وسأكون في حاجة لاستشارة متخصصين.. لكن كما تعرفون فإنني قوية وسأقاتل.“

وكان من المقرر أن تخوض اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 26 عاما في وقت لاحق اليوم مباراة خيرية في برنو ثاني كبرى المدن التشيكية إلى جانب مواطنتها لوسي سفاروفا. وشاركت اللاعبتان في فوز الفريق التشيكي بكأس الاتحاد لفرق السيدات للمرة الخامسة في اخر ست سنوات.

وأبلغت سفاروفا موقع اكتوالن الاخباري على الانترنت ”ما حدث لبترا قد يحدث لأي منا. انتابتني قشعريرة لما حدث.“

وكتبت لاعبة التنس المعتزلة مارتينا نافراتيلوفا المولودة في التشيك عبر تويتر ”علمت لتوي بما حدث لبترا وواقعة الطعن الفظيعة واصابتها في اليد.. متعاطفة معك يا بترا.“

كما أبدت أجنيشكا رادفانسكا المصنفة الثالثة عالميا دعمها لكفيتوفا. وكتبت عبر تويتر ”قلبي مع بترا. أنباء مروعة.“

*اعتداء عشوائي

وقال تيكال لوسائل اعلام تشيكية في وقت سابق اليوم إن الاعتداء الذي وقع صباحا ”عمل إجرامي عشوائي“ ولم يكن يستهدف كفيتوفا تحديدا.

وقالت كفيتوفا ”ما حدث لي لم يكن سارا على الإطلاق.. لكني تجاوزته بالفعل.“

وارتقت صاحبة اليد اليسرى القوية إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي في 2011 عندما فازت بلقب ويمبلدون للمرة الأولى.

وتراجع تصنيفها هذا العام لكن مستواها تحسن مؤخرا وفازت ببطولتي ووهان المفتوحة في أكتوبر تشرين الأول وتشوهاي في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي 1993 تعرضت مونيكا سيليش المصنفة الأولى عالميا حينها للطعن على جانب الملعب خلال استراحة في بطولة بالمانيا على يد رجل أقر بأنه مهووس بغريمتها شتيفي جراف. وأرغم الاعتداء سيليش على الابتعاد عن المنافسات لعامين.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below