20 كانون الأول ديسمبر 2016 / 16:02 / منذ 9 أشهر

تلفزيون-لبنانيون يقولون إنهم لا يتوقعون جديدا من حكومة الحريري الجديدة

الموضوع 2047

المدة 3.28 دقيقة

بيروت وعين سعادة في لبنان

تصوير 19 و20 ديسمبر كانون الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تسلم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مهام منصبه يوم الثلاثاء (20 ديسمبر كانون الأول) ووصل إلى السراي الكبير مقر الحكومة في وسط بيروت.

وكان في استقبال الحريري الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل حيث استعرض حرس الشرف وصافح كبار المسؤولين.

وشكل الرئيس اللبناني ميشال عون والحريري يوم الأحد (18 ديسمبر كانون الأول) حكومة جديدة في لبنان من ثلاثين وزيرا تمثل معظم الأطياف السياسية وجميع الطوائف الدينية.

لكن كثيرين من أهل بيروت عبروا عن خيبة أملهم بالتشكيل الحكومي قائلين إنه لم يقدم جديدا ولا يتوقعون منه شيئا.

وقال الناشط وديع الأسمر المتحدث باسم حملة (طلعت ريحتكم) إن السياسيين لا يكترثون إلا بأنفسهم ولا يولون الناس اهتماما.

وأضاف “رادين (أعادوا) من 24 وزير 15 وزير على الحكومة الجديدة. يعني شو منتظرين العالم (الناس)؟ نفس الأشخاص يرجعوا يعملوا عجايب اليوم؟ أكيد للأسف هيدي فرصة ضائعة جديدة للشعب اللبناني. ثاني شي مش راح أفوت بتفصيل الوزراء. ما بيهمنا نحن.

”المشكلة الأساسية هي المقاربة السياسية اللي عم تقوم فيها ها الحكومة لأمور الوطن. بدل ما تكون المقاربة كيفية خدمة المواطن؟ كيفية حل مشاكل المواطن؟ لاحظنا تعطلت الحكومة 45 نهار لكيفية حل مشاكل السياسيين. من بيرضى بأي وزارة ومن بيعطي وزارة للثاني ومن بيقارب وزارة للثالثة.“

وتابع الأسمر أن على الشعب أن يتطلع للانتخابات المقبلة المتوقع إجراؤها في منتصف 2017 باعتبارها فرصة لتغيير الوضع السياسي في لبنان.

وكانت آخر انتخابات برلمانية جرت في لبنان في عام 2009 ومنذ ذلك مدد مجلس النواب لنفسه مرتين بسبب الخلاف على قانون جديد للانتخابات.

ويتفق مع الأسمر في الرأي مهاجر لبناني يزور بيروت حاليا يُدعى كريم حمادة.

وقال حمادة ”ما أني متوقع شي صراحة. حسب ما فهمت إنه هاي الحكومة لست أشهر يمكن أو لسبعة أشهر. لوقت بس يطلعوا قانون انتخاب جديد. وما بأعرف ليه طولت ها القد حتى يحلوها للقصة. بس لا ما أني متوقع يحلوا شي هلق (حاليا) يعني أتعشم (بالانجليزية) مع الانتخابات الجداد يطلعوا نواب جداد ليمثلونا (بالانجليزية) عن جد ويقدموا لنا الخدمات بالحد الأدنى (بالانجليزية) بالبلد.“

وانتخب البرلمان اللبناني العماد ميشال عون الزعيم المسيحي البارز والحليف المقرب من حزب الله الجماعة الشيعية المسلحة المدعومة من إيران رئيسا في أكتوبر تشرين الأول الماضي. وأنهى ذلك 29 شهرا من الفراغ في سدة الرئاسة تلاه تكليف الزعيم السني سعد الحريري بتشكيل الحكومة.

وسلطت الصفقة التي أتت بعون إلى سدة الرئاسة الضوء على الدور المتعاظم لحزب الله في لبنان في مقابل تراجع دور السعودية الداعمة الرئيسية للحريري والتي تركز جهودها حاليا على مواجهة النفوذ الإيراني في مناطق أخرى في المنطقة.

ومع ذلك تسبب عدم تأييد بعض السياسيين اللبنانيين البارزين للصفقة في تأخر الحريري في تشكيل أول حكومة في عهد عون.

وقال لبناني آخر من أهل بيروت يدعى رشيد بدر الدين ”هلق ما في شك تشكيل الحكومة أفضل من لا حكومة. بس ها الحكومة اللي أجت هي امتداد للحكومات السابقة. نفس الأشخاص. هن ذاتهن. هن تكتلات سياسية اللي شاركت بالحكومات المتعاقبة يمكن من التسعين لليوم أو من قبل التسعينات بالقرن الماضي. يعني هي ذاتها ما في أي تغيير أبداً وما في أي إصلاح أبداً وما بنتوقع أي شي أبدا. نتمنى نظل زي هيك ما نروح للأسوأ.“

وأدى التناحر الذي تفاقم بسبب الصراع الإقليمي إلى إصابة الحكومة اللبنانية السابقة برئاسة رئيس الوزراء تمام سلام بالشلل مما تسبب في انهيار العديد من الخدمات الأساسية وإحياء المخاوف من انزلاق البلاد في نهاية المطاف إلى أتون حرب أهلية.

وتتألف الحكومة من 30 وزيرا بزيادة ستة مقاعد عن الوزارة السابقة وتم الإبقاء على جبران باسيل وزيرا للخارجية وهو صهر الرئيس عون وعلي حسن خليل وزيرا للمالية وهو نائب في حركة أمل الشيعية ونهاد المشنوق المنتمي لتيار المستقبل بزعامة الحريري وزيرا للداخلية.

وتضم الحكومة الجديدة أيضا يعقوب الصراف المؤيد للرئيس عون وزيرا جديدا للدفاع وسيزار أبو خليل وزيرا جديدا للطاقة والمياه.

وتضمنت الحكومة الجديدة عددا من الوزارات المستحدثة منها وزارة لشؤون النازحين حيث يقول المسؤولون اللبنانيون إن 1.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في لبنان.

ومن الوزارات الجديدة أيضا وزارة دولة لشؤون محاكمة الفساد ووزارة لشؤون رئاسة الجمهورية ووزارة لحقوق الإنسان ووزارة لشؤون المرأة.

ومن المتوقع أن تعقد الحكومة اللبنانية الجديدة أول اجتماع رسمي لها يوم الأربعاء (21 ديسمبر كانون الأول) في قصر بعبدا الرئاسي بحضور الرئيس عون.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below